بناء السلام في عقول الرجال والنساء

الأحداث

فيدو: 7 أيام في كيغالي

123.jpg

© Ladybirds Films - 2014

في يوم الخميس 7 أبريل من عام 1994، أصبحت رواندا مسرحا لآخر إبادة جماعية عرفها القرن العشرين. بعد مرور بضع ساعات على اغتيال الرئيس جوفينال هبياريمانا في الليلة السابقة، انطلق تنفيذ خطة إبادة التوتسي.

وقد تم توثيق التصاعد المريع للأحداث لحد 17 يوليو، ساعة بساعة، في الشريط الوثائقي«7 أيام في كيغالي» من إخراج مهدي با وجيريمي فراي، وإنتاج فلورانس جيرو وهيلين بادنتار (شركة لايدي بيردس) بمساهمة القناة التلفزية فرانس 3.

ويعرض الفيلم في 60 دقيقة شهادات الضحايا، ولكن أيضا منفذي الجرائم. وتقدم رسالة اليونسكو، بترخيص من المخرجين والمنتِجتين، البعض من هذه الشهادات التي تهتز لها الأنفس، مساهمة منها في إحياء اليوم الدولي للتفكير في الإبادة الجماعية التي وقعت عام 1994 ضد التوتسي في رواندا، في 7 أبريل، وبمناسبة مرور 25 عاما على هذه الإبادة الجماعية.

ويمكن مشاهدة شريط «7 أيام في كيغالي» بالكامل على موقع شركة لايدي بيردس.