زاوية كبرى

الحرية السياسية وتنوع القيم الثقافية

cou_04_18_northrop_web.jpg

في نظر الفيلسوف ف. س. س. نورثروب «حتى يكون ميثاق الحقوق مناسبا، لا بد أن يراعي لا فقط الحرية السياسية ولكن أيضا تنوع القيم الثقافية».

«حتى يكون إعلان الحقوق صالحا لكافة الأمم، لا يمكن أن يعتمد حصريا على القيم التقليدية والفرضيات الإيديولوجية لأمة أو أخرى. إن الاستجابة لتطلعات كافة شعوب العالم ومثلها العليا تتطلب الاعتماد على إحدى المؤسسات والعقائد الاجتماعية المقبولة من الجميع، على أقل تقدير».

 

فيلمر ستوارت كوكاو نورثروب

 

النص الكامل متوفر باللغات الإنجليزية والإسبانية والفرنسية.

فيلمر ستوارت كوكاو نورثروب

خبير أمريكي في مجالات الفلسفة، والعلم، والأنثروبولوجيا والقانون. درس ف. س. س. نورثروب (1893-1992) أهم التطورات العلمية التي سجلت في بداية القرن العشرين وارتباطها بالصراعات الثقافية التي نجمت عن الحروب العالمية والحرب الباردة. تحصل على الماجستير من جامعة يايل والدكتوراه من جامعة هارفارد، وواصل الدراسة في ألمانيا وإنجلترا وسويسرا. درّس بجامعة يايل طيلة أربعين سنة وألف حوالي 12 كتابا أكثرها تأثيرا «اللقاء بين الشرق والغرب» (1946) الذي يتضمن تحليلا نقديا لأهم التقاليد الفلسفية في العالم من حيث سياقاتها الثقافية.