زاوية كبرى

الثقافة تجسّد البعد الانساني للمدينة

cou_03_17_quote_city_01.jpg

«كلنا واحد»، أكبر لوحة جدارية في العالم (3000 متر مربع)، رسمها فنان الشارع البرازيلي إدواردو كوربا، بمناسبة الألعاب الأولمبية بريو سنة 2016. خمسة وجوه عملاقة تُمثّل القارات الخمس.
احتلت الثقافة المرتبة الأولى في جدول أعمال اجتماع رؤساء بلديات شبكة اليونسكو للمدن الإبداعية في الفترة من 30 يونيو إلى 2 يوليو 2017 في إنغين-لي-بان (فرنسا) في إطار الملتقى السنوي الحادي عشر للشبكة، بكل ما يتعلق بهذا المفهوم من احترام وتقدير لمختلف الثقافات التي تشملها المدن، وتشريك للفنانين والسكان في المشاريع، وتعزيز للحوار بين المجتمعات المحليّة. وفي ذلك اعتراف بدور الثقافة كحافز للتنمية الحضرية وضمان للتكامل والأمن.
واعتمد رؤساء البلديات خلال الاجتماع إطارا استراتيجياً جديداً، ودعوا المدن الإبداعية إلى إدماج الثقافة والتشارك في سياساتها. من البرازيل إلى نيوزيلندا، يعبر رؤساء البلديات الذين التقينا بهم، عن اقتناعهم بأهميّة دور الثقافة في تيسير سبل العيش المتناغم بين المتساكنين.

مقابلات أجرتها لوسيا إغليسياس كونتز

زينالدو كوتينيو، عمدة مدينة بيليم دو بارا، 1،5 مليون نسمة. البرازيل
ميناء بيليم هو أوّل منفذ لمنطقة الأمازون، مما يضفي عليه تنوّعا ثقافيا استثنائيا. تساعد الثقافة المجتمعات المحليّة على التعبير عن هوياتها وتشجيع الحوار في ما بينها. ويشكّل ذلك حافزا على التفاعل المكثّف بين الجمعيات الناشطة في المجالات الثقافية والاجتماعية والسلطات المحليّة،  في وقت تمّر فيه البرازيل بأزمة خطيرة على الصعيدين الاجتماعي والاقتصادي.

براندي هارلس، عمدة مدينة بادوكاه، ولاية كنتاكي، 25 ألف نسمة، الولايات المتحدة
تمثّل الثقافة أساس حياتنا. قبل خمسة عشر عاما، أردنا إعادة إحياء حي مهجور. فعرضنا على الفنانين شراء منازل مقابل دولار رمزي، شريطة أن يقوموا بتجديدها وأن يأخذوها مقرا لورشاتهم الفنية. استجاب لهذا العرض نحو خمسين فنانا. وأصبح لدينا اليوم حيا للفنون أنعش حظوظ تشغيل الشباب ووفر بيئة حيوية تشجعنا على تنمية  قدراتنا الإبداعية.

مارك شاسوبيني، نائب عمدة مدينة سانت إتيان، 170 ألف نسمة، فرنسا
يتعامل الفنانون باستمرار مع سكان سانت إتيان. وعلى سبيل المثال، يقوم حاليا الفنان الأمريكي جوردان سيلر بتجربة فكرية مع أهالي المدينة حول فضاءات الاعلانات الاشهارية. وقد اخترع تطبيقا رقميا "نو أي دي"، يسمح برؤية صورة عمل فني على شاشة الهاتف الجوال أو الكمبيوتر اللوحي لما يتم توجيهها الى حائط الاعلان. إن إشراك السكان في مثل هذه المشاريع يساهم في اندماجهم. ولما ان مشاركة الجميع جنبا لجنب، من رئيس البلدية إلى ابن الحي الشعبي، في نفس المشروع الفني، هي الوسيلة الأمثل لنشر فكرة المساواة.

أسعد زغيب، عمدة مدينة زحلة، 150 ألف نسمة، ، لبنان
أعتقد أنّ الأهّم على الصعيد الثقافي، في بلد مثل بلدنا، هو تحسيس عامة الناس على ضرورة معرفة الغير. عندما يكون الناس على علم بهويتهم الثقافية و بحقوق الآخرين، يكتسبون الوعي الذي يؤهلهم للمشاركة المدنية والشفافية والمسؤولية وهذا ما نعمل على إرسائه.

دايف كول، عمدة مدينة دونيدن، 125 ألف نسمة، نيوزيلندا
ُسِلب الماووري، سكان نيوزيلندا الأوائل، من أراضيهم. وانطلقنا في عملية مصالحة من أهدافها استعادة افتخارهم بثقافتهم. كما أصبحت مدينتي وجهة للاجئين السوريين وقد استقبلنا لحد الآن نحو 200 لاجئ. هناك طرق أخرى لإرساء السلام  بواسطة الثقافة : قبول المزيد من التنوع واحترام ثقافات الغير وإحياء تلك التي ساهمت في تكوين هويتنا الحالية.