بناء السلام في عقول الرجال والنساء

اليوم العالمي لحرية الصحافة

3 آيار (مايو)

يعدّ الثالث من أيار/مايو بمثابة الضمير الذي يذكر الحكومات بضرورة الوفاء بتعهداتها تجاه حرية الصحافة، ويتيح للعاملين في وسائل الإعلام فرصة التوقّف على قضايا حرية الصحافة والأخلاقيات المهنية. ولا ننسى أن اليوم العالمي لحرية الصحافة يعدّ كذلك فرصة للوقوف إلى جانب وسائل الإعلام الملجومة والمحرومة من حقها بحرية الصحافة ومساندتها. ويعدّ هذا اليوم أيضاً فرصة لإحياء ذكرى أولئك الصحفيين الذين قدموا أرواحهم فداءً لرسالة القلم.

 

 

يعدّ الثالث من أيار / مايو فرصة سنوية للإشادة بالمبادئ الأساسية لحرية الصحافة، ورصد الوضع الذي تؤول إليه حرية الصحافة حول العالم، والذّود عن وسائل الإعلام وحمايتها من الهجمات التي تستهدف استقلاليتها، ناهيك عن تكريم الصحفيين الذين فقدوا حياتهم في الميدان. وكانت الجمعية العامة للأمم المتحدة قد اعتمدت اليوم العالمي لحرية الصحافة في عام 1993 بموجب توصية تم اعتمادها في الدورة السادسة والعشرين للمؤتمر العام لليونسكو في عام 1991. وتجدر الإشارة إلى أنّ هذا القرار جاء استجابة لدعوة من الصحفيين الأفارقة الذين أصدروا في عام 1991 إعلان ويندهوك التاريخي بشأن تعددية وسائل الإعلام واستقلاليتها.

 

تحظى حرية الصحافة وحرية التعبير بمكانة جوهريّة ضمن المسؤوليات المنوطة باليونسكو، إذ تؤمن المنظمة بدور هذه الحريات في تحقيق التفاهم المتبادل لبناء السلام المستدام.

ويسهم اليوم العالمي أيضاً في توعية المواطنين بشأن الانتهاكات التي تتعرض لها حرية الصحافة – فلا ننسى أنّ عشرات البلدان حول العالم تُخضع منشوراتها إلى الرقابة وتفرض عليها الغرامات وتجعلها دائماً عرضة للتعليق أو الإغلاق، في حين يتعرض الصحفيون والمحررون والناشرون لشتّى أشكال المضايقات والاعتداءات والاحتجاز وحتى القتل.

فدعونا نغتنم اليوم العالمي لحرية الصحافة كي نسهم في تشجيع مختلف المبادرات التي من شأنها الارتقاء بحرية الصحافة ورصد الوضع الذي تؤول إليه حول العالم.

رسالة المديرة العامة

ويبيّن موضوع اليوم العالمي لحرية الصحافة لهذا العام، وهو "المعلومات كمنفعة عامة"، الأهمية المؤكدة للحصول على معلومات مُثبَتة وموثوق بها. ويلفت هذا الموضوع الانتباه إلى الدور الضروري الذي يقوم به الصحفيون المهنيون المتمتعون بالحرية في إنتاج هذه المعلومات ونشرها عن طريق التصدي للمعلومات الخاطئة وغيرها من المحتويات والمضامين الضارة.

— المديرة العامة لليونسكو، السيدة أودري أزولاي، بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة

 

تحميل الرسالة بالكامل:

English | Français | Español | Русский | العربية | 中文

اليوم العالمي لحرية الصحافة لعام 2021

يُعتبر موضوع الاحتفال باليوم العالمي لحرية الصحافة لهذا العام، وهو "المعلومات كمنفعة عامة"، بمثابة دعوة لتأكيد أهمية الاعتزاز بالمعلومات باعتبارها منفعة عامّة، واستكشاف ما يمكننا القيام به عند إنتاج المحتوى وتوزيعه وتلقّيه من أجل تعزيز الصحافة والارتقاء بالشفافية والقدرات التمكينية، مع العمل على عدم تخلف أحد عن الركب ". ويكتسي الموضوع أهمية بالغة بالنسبة إلى جميع البلدان في جميع أصقاع الأرض، ويعترف بنظام الاتصالات المتغير الذي يؤثر في صحتنا وفي حقوق الإنسان وفي الديمقراطيات وفي التنمية المستدامة.

وإذ يشدّد اليوم العالمي لحرّيّة الصحافة لعام 2021 على أهمية المعلومات في كنف هذا النظام البيئي الجديد، فإنّه سيسلط الضوء على المسائل الأساسية الثلاث التالية:

  • الخطوات الكفيلة بضمان استمرارية وسائل الإعلام من الناحية الاقتصادية.
  • الآليات الكفيلة بضمان شفافية شركات الإنترنت. 
  • تعزیز قدرات الدرایة الإعلامیة والمعلوماتیة التي تمكّن الناس من الإقرار بالصحافة وتثمينها والدفاع عنھا والمطالبة بھا كجزء حيويّ من المعلومات كمنفعة عامة.

اقرأ المزيد في المذكرة المفاهيمية:

الإنجليزيةالفرنسيةالإسبانيةالعربيةالروسيةالصينية

الاحتفالات في مختلف أرجاء العالم

سوف تُقيم اليونسكو وشركاؤها احتفالات في جلّ أنحاء العالم. سجّل احتفالك هنا لإدراجه ضمن خارطة الاحتفالات الخاصّة بنا.

 

المؤتمر الدولي لليوم العالمي لحرية الصحافة لعام 2021

تستضيف اليونسكو وحكومة ناميبيا المؤتمر الدولي لعام 2021، الذي سيعقد في الفترة الممتدة من 29 نيسان/أبريل إلى 3 أيار/مايو في ويندهوك. وسوف يكون المؤتمر بمثابة تجربة وجاهية ورقمية تجمع بين المشاركة الافتراضية والحضور الفعلي، وسلسلة من المنتديات الإقليمية، والاحتفالات الموازية، والحوارات الرئيسية، والعروض الفنية، وعروض الأفلام، ومشاهدة مقاطع الفيديو حسب الطلب (VOD)، وأكثر من ذلك ! انضمّ إلى روّاد الإعلام والناشطين وصنّاع السّياسة والخبراء القانونيين والإعلاميين والفنّانين والأكاديميّين والباحثين ومنظّمات المجتمع المدني من جميع أرجاء العالم.

ستُتاح المزيد من المعلومات بشأن التسجيل في المؤتمر الرقمي هنا.

الذكرى الثلاثون لإعلان ويندهوك

يعود تاريخ اليوم العالمي لحرية الصحافة إلى مؤتمر عقدته اليونسكو في ويندهوك في عام 1991.  وكان المؤتمر قد في الثالث من أيار/مايو باعتماد إعلان ويندهوك التاريخي لتطوير صحافة حرّة ومستقلّة وتعدديّة. وبعد مرور ثلاثين سنة على اعتماد هذا الإعلان، لا تزال العلاقة التاريخية بين حريّة التقصّي عن المعلومات ونقلها وتلقيها من جهة، وبين المنفعة العامة، من جهة أخرى،تحظى بذات القدر من الأهمية. وسوف تقام سلسلة من الاحتفالات لإحياء الذكرى الثلاثين لاعتماد الإعلان خلال المؤتمر الدولي لليوم العالمي لحرية الصحافة.

ما هو إعلان ويندهوك؟

جائزة اليونسكو/ غيليرمو كانو العالمية لحرية الصحافة

دعت اليونسكو حكومات الدول الأعضاء، بالتشاور مع لجانها الوطنية، إلى جانب المنظّمات غير الحكومية المهنيّة الدولية والإقليمية، النّاشطة في مجال حرية الصحافة، إلى تقديم مرشحين لجائزة اليونسكو/ غيليرمو كانو العالمية لحرية الصحافة. وكان 15 شباط/فبراير 2021 هو الموعد النهائي لتقديم الطلبات. اقرأ المزيد.

المؤتمر الأكاديمي بشأن سلامة الصحفيين: دعوة للمشاركة

سوف تُنظّم اليونسكو وجامعة ناميبيا (UNAM) المؤتمر الأكاديمي السادس بشأن سلامة الصحفيين. اقرأ المزيد عن دعوة المشاركة هنا وكيفية تقديم الملخّص (300 كلمة) في موعد أقصاه 20 آذار/مارس 2021.

Éditions précédentes