بناء السلام في عقول الرجال والنساء

اليوم العالمي لحرية الصحافة

3 آيار (مايو)

يعدّ الثالث من أيار/مايو بمثابة الضمير الذي يذكر الحكومات بضرورة الوفاء بتعهداتها تجاه حرية الصحافة، ويتيح للعاملين في وسائل الإعلام فرصة التوقّف على قضايا حرية الصحافة والأخلاقيات المهنية. ولا ننسى أن اليوم العالمي لحرية الصحافة يعدّ كذلك فرصة للوقوف إلى جانب وسائل الإعلام الملجومة والمحرومة من حقها بحرية الصحافة ومساندتها. ويعدّ هذا اليوم أيضاً فرصة لإحياء ذكرى أولئك الصحفيين الذين قدموا أرواحهم فداءً لرسالة القلم.

يعدّ الثالث من أيار / مايو فرصة سنوية للإشادة بالمبادئ الأساسية لحرية الصحافة، ورصد الوضع الذي تؤول إليه حرية الصحافة حول العالم، والذّود عن وسائل الإعلام وحمايتها من الهجمات التي تستهدف استقلاليتها، ناهيك عن تكريم الصحفيين الذين فقدوا حياتهم في الميدان. وكانت الجمعية العامة للأمم المتحدة قد اعتمدت اليوم العالمي لحرية الصحافة في عام 1993 بموجب توصية تم اعتمادها في الدورة السادسة والعشرين للمؤتمر العام لليونسكو في عام 1991. وتجدر الإشارة إلى أنّ هذا القرار جاء استجابة لدعوة من الصحفيين الأفارقة الذين أصدروا في عام 1991 إعلان ويندهوك التاريخي بشأن تعددية وسائل الإعلام واستقلاليتها.

تحظى حرية الصحافة وحرية التعبير بمكانة جوهريّة ضمن المسؤوليات المنوطة باليونسكو، إذ تؤمن المنظمة بدور هذه الحريات في تحقيق التفاهم المتبادل لبناء السلام المستدام.

ويسهم اليوم العالمي أيضاً في توعية المواطنين بشأن الانتهاكات التي تتعرض لها حرية الصحافة – فلا ننسى أنّ عشرات البلدان حول العالم تُخضع منشوراتها إلى الرقابة وتفرض عليها الغرامات وتجعلها دائماً عرضة للتعليق أو الإغلاق، في حين يتعرض الصحفيون والمحررون والناشرون لشتّى أشكال المضايقات والاعتداءات والاحتجاز وحتى القتل.

فدعونا نغتنم اليوم العالمي لحرية الصحافة كي نسهم في تشجيع مختلف المبادرات التي من شأنها الارتقاء بحرية الصحافة ورصد الوضع الذي تؤول إليه حول العالم. 

المؤتمر الدولي الخاص باليوم العالمي لحرية الصحافة

إشعار هام:

لقد تقرّر تأجيل المؤتمر الدولي الخاص باليوم العالمي لحرية الصحافة بسبب الشكوك التي تكتنف إمكانية السفر. يرجى الاطلاع على الأسئلة الشائعة للحصول على معلومات أوفى.  

نظراً إلى الظروف التي نمر بها جرّاء تفشي مرض كوفيد-19، لقد قرّرت وزارة الشؤون الخارجية الهولندية، بعد التشاور الوثيق مع اليونسكو، تأجيل المؤتمر الدولي الخاص باليوم العالمي لحرية الصحافة لعام 2020، وذلك حرصاً على سلامة وصحة المشاركين في المؤتمر، وضمان تنظيم المؤتمر بحضور أكبر عدد ممكن من الأطراف المعنية من شتى أنحاء العالم. 

بعدما كان من المقرر أن تعقد اليونسكو ومملكة هولندا المؤتمر السنوي الخاص باليوم العالمي لحرية الصحافة لعام 2020، أيام 22، 23 و 24 نيسان/أبريل المقبل في المنتدى العالمي في لاهاي، تقرّر تأجيل المؤتمر حتى أيام 18 و19 و20 تشرين الأول/أكتوبر في المكان ذاته. وعليه، سيجري تنظيم احتفال مشترك لإحياء اليوم العالمي لحرية الصحافة (الموافق 3 أيار/مايو) واليوم الدولي لإنهاء الإفلات من العقاب على الجرائم المرتكبة ضد الصحفيين (الموافق ٢ تشرين الثاني/نوفمبر).
ويكمن الهدف من قرار تأجيل المؤتمر في المساعي للتقليل من التكاليف التي سيتكبدها المشاركون، فضلاً عن الحد من المخاطر المحدقة بهم، لا سيما بعدما أعلنت منظمة الصحة العالمية مرض كوفيد-١٩ وباءً عالمياً في الحادي عشر من الشهر الجاري.

وقد كانت التحضيرات للمؤتمر جارية على قدم وساق إذ بلغ عدد المشاركين المسجلين أكثر من ألف شخص وجرى اعتماد 60 جلسة لتنظم خلال الأيام الثلاثة. وكان البرنامج يتخلل جملة من الفعاليات، من بينها المنتدى الدولي الأول للجهات الفاعلة القانونية، ومؤتمراً أكاديمياً بشأن سلامة الصحفيين، ومهرجان شبابي لحرية الصحافة، فضلاً عن حفل تسليم جائزة اليونسكو/غيليرمو كانو العالمية لحرية الصحافة. وقد كانت أبرز الشبكات الإعلامية قد أكّدت نيتها المشاركة في المؤتمر. ومن هنا، يدعو منظّمو المؤتمر جميع الشركاء إلى مواصلة انخراطهم في هذه الفعالية، وسيحرص المنظمون من جهتهم على ضمان توفير نفس البرنامج مع معدّل مشاركة أكبر في شهر تشرين الأول/أكتوبر.

 

جائزة اليونسكو/غيليرمو كانو العالمية لحرية الصحافة

سيجري الكشف عن الفائز بالجائزة في نسختها لعام 2020 في الثالث من شهر أيار/مايو، في حين سيقام حفل تسليم الجائزة خلال المؤتمر الذي سينظم في لاهاي في شهر تشرين الأول/أكتوبر. 

 

اليوم العالمي لحرية الصحافة 

سيحيي العالم اليوم العالمي لحرية الصحافة، الموافق 3 أيار/مايو، من خلال سلسلة من الفعاليات التي ستنظم على الصعيدين الوطني والمحلي. وسيجري تنظيم بعض الفعاليات على شكل حلقات عمل ونقاشات عبر الإنترنت. وبدورها ستستهل اليونسكو حملة عالمية للإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة (3 أيار/مايو).

 

 نبذة عن المؤتمر العالمي لحرية الصحافة

يُعقد المؤتمر الدولي لليوم العالمي لحرية الصحافة سنوياً منذ العام 1993، ويتيح للصحفيين وممثلي المجتمع المدني والسلطات الوطنية والأوساط الأكاديمية وعامة الجمهور فرصة طرح التحديات المستجدة المحدقة بحرية الصحافة وسلامة الصحفيين على طاولة النقاش، والعمل معاً للتوصل إلى حلول مشتركة. 

وتجدر الإشارة إلى أنّ مملكة هولندا هي البلد المضيف للفعالية في نسختها لعام 2020. وسينظم المؤتمر على مدار 3 أيام بحضور ما يقارب 1500 إلى 2000 زائر من جميع أنحاء العالم. 

رسالة المديرة العامة

— رسالة المديرة العامة لليونسكو، السيدة أودري أزولاي، بماسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة

تحميل الرسالة بالكامل:

English | Français | Español | Русский | العربية | 中文