اليوم الدولي للرياضة من أجل التنمية والسلام

رسالة المديرة العامة

لما كانت الرياضة عاملاً من عوامل تطوير الذات وجهداً جماعياً في الوقت نفسه، ونشاطاً فردياً وممارسة اجتماعية في آن واحد، ولما كانت تستند إلى مفاهيم الاحترام والتفاهم والاندماج والحوار، وتُسهم في تنمية الأفراد وازدهارهم أياً كانت أعمارهم أو انتمائهم الجنساني أو أصولهم أو معتقداتهم أو آرائهم، فإنها تمثّل أفضل محفل للعمل والتأمل من أجل تغيير مجتمعاتنا.

وتضطلع اليونسكو بدور قيادي في سبيل تحقيق هذا الطموح. فعلى سبيل المثال، تشجّع خطة عمل قازان، التي اعتمدها في روسيا العام الماضي الوزراء المسؤولون عن التربية البدنية والرياضة، على توطيد التعاون الدولي فيما يخص وضع سياسات الرياضة، ومن المفروض أن تتيح هذه الخطة إقامة صلة مباشرة تربط السياسات الرياضية بأهداف خطة التنمية المستدامة لعام 2030.

وهذه هي الروح التي تعمّ احتفال اليونسكو باليوم الدولي للرياضة من أجل السلام والتنمية في 6 نيسان/أبريل، للعام الخامس على التوالي. ونشارك طوال اليوم يداً بيد مع شركائنا العديدين في تعبئة واسعة النطاق على الإنترنت، يُدعى كل فرد إلى المشاركة فيها، لا سيّما باستخدام الوسمين #IDSDP2018 و#Sport2030، والتشارك في الفعاليات والأنشطة على منابر الإنترنت ومنها sportanddev.org. ونشجّعكم نحن ومنظمة السلام والرياضة على الانضمام إلى حملة #whitecard، وابتكار مبادرات جديدة ونقلها إلى الآخرين عبر الموقع التالي: www.april6.org.

وتمثل القيم الرياضيّة قيماً عالمية توحّد البشر كافة وتقيم الوئام فيما بينهم. فلنغتنم مناسبة حلول اليوم الدولي للرياضة من أجل التنمية والسلام لضم قوانا بعضها إلى بعض والعمل بيد واحدة وحماسٍ مشترك، من خلال الرياضة، سعياً إلى بناء عالم يسوده الاحترام والتشارك والسلام.

السيدة أودري أزولاي
 رسالة المديرة العامة بمناسبة اليوم الدولي للرياضة من أجل التنمية والسلام 2018