بناء السلام في عقول الرجال والنساء

اليوم الدولي للقضاء على التمييز العنصري

21 آذار (مارس)

إن قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 2142 (الدورة 21) الذي اُعتمد في 26 تشرين الأول/ أكتوبر 1966، يعلن يوم 21 آذار/ مارس اليوم الدولي للقضاء على التمييز العنصري، على أن يُحتفل به سنوياً. ففي هذا اليوم، عام 1960، أطلقت الشرطة الرصاص على مظاهرة سلمية في شاربفيل بجنوب أفريقيا ضد "قوانين اجتياز المارة"، مما أسفر عن مقتل 69 شخصاً. وإذ تعلن الجمعية العامة هذا اليوم في عام 1966 الذي يعبّر عن النضال من أجل وضع حد لسياسات الفصل العنصري في جنوب أفريقيا، فإنها تدعو المجتمع الدولي إلى مضاعفة جهوده من أجل القضاء على جميع أشكال التمييز العنصري.

وعلى مر السنين، تحتفل اليونسكو بهذا اليوم الدولي من خلال تنظيم فعاليات في مقرها ومكاتبها الميدانية، وكذلك بالتعاون مع المدن المنضمة لعضوية التحالف الدولي للمدن المستدامة الشاملة للجميع ـ (المعروف سابقاً بالتحالف الدولي للمدن المناهضة للعنصرية).

 

رسالة المديرة العامة

"لما كلن الاختلاف مصدراً للثراء والقوة، فإن تنوع الناس والحضارات الإنسانية هو ما يجعل العالم أجمل. وعلى حد تعبير الكاتب والشاعر المالي أمادو هامباطي با: "كم سيكون العالم مملاً ورتيباً لو أن كل البشر فُصِلوا من قطعة القماش ذاتها، ولو أنهم يفكرون ويعيشون جميعهم على نسق واحد! فكيف لنا أن نثري أنفسنا من غير اكتشاف أي جديد لدى الآخرين؟""

—  المديرة العامة لليونسكو، السيدة أودري أزولاي، بمناسبة اليوم الدولي للقضاء على التمييز العنصري

تحميل الرسالة بالكامل
English | Français | Español | Русский | العربية | 中文|