السنة الدولية للجدول الدوري للعناصر الكيميائية 2019

اعتمدت هذه السنة الدولية كمبادرة للعمل على مدار عام كامل على رفع مستوى الوعي بالكيمياء وتطبيقاتها من أجل تحقيق التنمية المستدامة.

يندرج الجدول الدوري للعناصر الكيميائية في عِداد أهم الإنجازات التي حُققت في مجال العلوم. ولا تقتصر أهميته على تجسيد جوهر الكيمياء وحدها، بل كذلك مجالي الفيزياء والأحياء، الأمر الذي يجعل منه أداة فريدة تُمكّن العلماء من التنبؤ بالبنية الإلكترونية للعناصر وخواصها سواء كانت على كوكب الأرض أو في أي بقعة من هذا الكون. ولا يعدّ هذا الجدول مجرّد دليل أو لائحة بالذرات العروفة في الكون، بل هو بمثابة نافذة نطل منها على الكون كي نزداد فهماً للعالم من حولنا. وتجدر الإشارة إلى أنّ عام 2019 يصادف الذكرى الخمسين بعد المائة لإنشاء الجدول الدوري للعناصر الكيميائية على يد العالم الروسي ديميتري إيفانوفيتش مندليف.

وقد اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة السنة الدولية للجدول الدوري للعناصر الكيميائية بموجب القرار A/RES/72/228 وأقرها المؤتمر العام لليونسكو بموجب القرار 39C/ decision 60.

الشركاء

سيتكاتف عدد من الأطراف الفاعلة من جميع أنحاء العالم في إطار فعاليات السنة الدولية للجدول الدوري للعناصر الكيميائية، ومن بينهم علماء ومؤسسات تعليمية وجهات غير ربحية وأطراف داعمة من القطاع الخاص، وذلك بغية النهوض بالمبادرات التعليمية وأشكال التعاون العلمي، وتحسين الانتفاع بتعليم العلوم، ودراسة دور العلوم والمنافع التي يعود بها هذا المجال على المجتمع وعملية تحقيق التنمية المستدامة.

وتجدر الإشارة إلى أنّ الشركاء المؤسسين للسنة الدولية للجدول الدوري للعناصر الكيميائية هم الاتحاد الدولي للكيمياء البحتة والتطبيقية، واتحاد الجمعيات الكيميائية الأوروبية، والمجلس الدولي للعلوم، والاتحاد الفلكي الدولي، والاتحاد الدولي للفيزياء البحتة والتطبيقية، والاتحاد الدولي لتاريخ وفلسفة العلوم والتكنولوجيا.

ويضطلع برنامج اليونسكو الدولي للعلوم الأساسية والاتحاد الدولي للكيمياء البحتة والتطبيقية بمهام تنسيق فعاليات السنة الدولية بالتعاون مع الاتحادات والمؤسسات الكيميائية على الصعيد الدولي والإقليمي والوطني، بما فيها 150 مركزاً علمياً رائداً في جميع أرجاء العالم.