بناء السلام في عقول الرجال والنساء

اليوم الدولي للفن الإسلامي

18 تشرين الثاني (نوفمبر)

أعلن المؤتمر العام لليونسكو يوم 18 تشرين الثاني/نوفمبر من كل عام يوماً دولياً للفن الإسلامي، وذلك في دورته الأربعين المنعقدة في عام 2019. وتتمثل الرسالة من هذا اليوم الدوليّ في التوعية والتعريف بأشكال التعبير الفني الإسلامي القديمة والمعاصرة، فضلاً عن إذكاء الوعي بإسهام الفن الإسلامي في صون ونشر حضارة البشرية.

ولا تقتصر رسالة اليوم الدولي للفن الإسلامي على تقدير الفن الإسلامي حقَّ قدره، إذ يعدّ أحد العوامل الرئيسية لظهور الحركات الفنية الأخرى، بل تسهم أيضاً في إثراء التنوع الثقافي وحرية التعبير والذود عن التراث الثقافي والحوار بين الثقافات. وعلاوة على ذلك، يسهم الاحتفال بهذا اليوم في استثمار القوة الكامنة في الفن من أجل تعزيز روح التسامح بين الشعوب ودعم التقارب بين الثقافات.

ويتيح لنا اليوم الدولي للفن الإسلامي الفرصة لسَبرِ أغوار أمور جمّة وتقاسمها والاحتفاء بها. ومن هنا، تدعو اليونسكو العالم أجمع إلى المشاركة في النشاطات المختلفة المقامة احتفالاً بهذه المناسبة، ومن بينها حلقات النقاش والمؤتمرات وحلقات العمل والفعاليات الثقافية والعروض والمعارض.

 

رسالة المديرة العامة

"نحيي هذا العام أول احتفال باليوم الدولي للفن الإسلامي، الذي أُعلن بغية الاحتفاء جماعة بالتراث الإسلامي الرائع الذي تشكل عبر أربعة عشر قرنا من الزمن،والذي لا ينفك يتجدد، ويتحول، ويؤ ثر،  في شتى ثقافات العالم بأسره."

—   المديرة العامة لليونسكو، السيدة أودري أزولاي بمناسبة اليوم الدولي للفن الإسلامي

تحميل الرسالة بالكامل
English | Français | Español | Русский | العربية | 中文

Past Commemorations