بناء السلام في عقول الرجال والنساء

يوم حقوق الإنسان

10 كانون اﻷول (ديسمبر)

يحتفل بيوم حقوق الإنسان في 10 كانون الأول/ديسمبر من كل عام. ويرمز هذا اليوم لليوم الذي اعتمدت فيه الجمعية العامة في عام 1948 الإعلان العالمي لحقوق الإنسان. وفي هذا العام، ينظم يوم حقوق الإنسان

والإعلان العالمي لحقوق الإنسان يمنح القوة للجميع. حيث إن المبادئ المكرسة في الإعلان لا تزال تحافظ على أهميتها اليوم كما كانت عليه في عام 1948. ونحن بحاجة إلى الدفاع عن حقوقنا وحقوق الآخرين. ويمكننا أن خطوات عملية في هذا الاتجاه خلال حياتنا اليومية، وأن نتمسك بالحقوق التي تحمينا جميعا، وأن نعزز بذلك الصلة بين جميع البشر.

وقد سبقت اليونسكو، في شهر في كانون الأول/ديسمبّ من عام 1948، سائر وكالات منظومة الأمم المتحدة إلى وضع الإعلان العالمي لحقوق الإنسان في صميم جميع أعمالها، وإلى الاستعانة بالتعليم ووسائل الإعلام من أجل نشر المعرفة بالإعلان في جميع أرجاء العالم.

تابعوا الحوار عبر: #حقوق_الإنسان #يوم_حقوق_الإنسان

#StandUp4HumanRights #ItStartsWithMe

رسالة المديرة العامة

"غداً سيتولى الشباب زمام الأمر في مجتمعات عالمنا. وغداً سيضطلعون بمهمة بناء عالم أكثر عدلاً وقدرة على البقاء. بيد أن علينا، إذ نركّز على مستقبل هؤلاء الشباب، ألا ننسى أنهم يستحقون أن نمض لعم عالماً يستطعيون أن يعيشوا فيه عيشاً جيداً وكريماً. وهذا واجبنا - الواجب الذي يقع على عاتقنا نحن الراشدين اليوم. وكما قالت ملالا يوسفزي، "على الراشدين أن يفهموا أن الشباب يفكّرون في مستقبلهم حين يجاهرون بمواقفهم."

— السيدة أودري أزولاي، المديرة العامة لليونسكو

تحميل الرسالة بالكامل
English | Français | Español | Русский | العربية | 中文

انضموا إلى حملة اليونسكو #الحق_قي_التعليم"


Magsi/Shutterstock.com

يعتبر الحق في التعليم من حقوق الإنسان الأساسية لكل امرأة ورجل وطفل، بيد أنّه لا يزال بعيد المنال بالنسبة لملايين الأشخاص في العالم. هذا أمر غير مقبول!

 

انضموا إلى حملة #الحق_في_التعليم من خلال المشاركة في رسائل اليونسكو على وسائل التواصل الاجتماعي وغيرها من الشبكات للإسهام في رفع مستوى الوعي بخصوص هذا الحق البالغ الأهمية وامتلاك القدرة على تحويل حياة الناس في جميع أرجاء العالم.