اليوم الدولي لإنهاء الإفلات من العقاب على الجرائم المرتكبة ضد الصحفيين

2 تشرين الثاني (نوفمبر)

خلال السنوات الإثني عشرة الاخيرة (2006 – 2017)، قتل ما يقارب 1010 صحفي وهم يؤدون عملهم بنقل الاخبار والمعلومات الى الناس. ويشكل هذا الرقم ما يوازي معدّل وفاة صحفي كل 4 أيام، وفي 9 حالات من أصل 10 يبقى الفاعل بلا عقاب. فإن الافلات من العقاب يؤدي الى مزيد من جرائم القتل كما أنه دليل على تفاقم الصراع وعلى تداعي القانون والانظمة القضائية. لذا تخشى اليونسكو أن يؤدي الافلات من العقاب الى زعزعة مجتمعات بكاملها من جرّاء اخفاء انتهاكات خطرة لحقوق الانسان والفساد والجرائم. في هذا الصدد  يُطلب من الحكومات والمجتمع المدني والاعلام وكل المعنيين بدعم سيادة القانون أن ينضموا الى الجهود العالمية لإنهاء مشكلة الافلات من العقاب. 

وبسبب عواقب الافلات من العقاب البعيدة المدى خاصة في ما يتعلق بالجرائم المرتكبة ضد الصحفيين، اعتمدت الجمعية العامة للامم المتحدة القرار A/RES/68/163 في جلستها ال68 في عام 2013 الذي تم فيه اعلان يوم 2 تشرين الثاني/نوفمبر كاليوم العالمي لإنهاء الافلات من العقاب للجرائم المرتكبة ضد الصحفيين. ويحثّ هذا القرار الدول الاعضاء على اتخاذ تدابير جازمة لوضع حد لثقافة الافلات من العقاب. وقد تم اختيار هذا التاريخ كذكرى لمقتل صحفيين فرنسيين في مالي في 2 تشرين الثاني/ نوفمبر 2013.

رسالة من المديرة العامة

"تقع علينا مسؤولية الحرص على عدم إفلات مرتكبي الجرائم ضد الصحفيين من العقاب، وتهيئة ظروف عمل آمنة للصحفيين ومؤاتية لتنمية الصحافة الحرة التي تتسم بالتعددية."

— أودري أزولاي، المديرة العامة لليونسكو
اليوم الدولي لإنهاء الإفلات من العقاب على الجرائم المرتكبة ضد الصحفيين

 

لتنزيل الرسالة بالكامل (PDF)
English | Français | Español | Русский | العربية | 中文

Message by United Nations Secretary-General

—  أنطونيو غوتيريش، الأمين العام للأمم المتحدة
رسالة بمناسبة اليوم الدولي لإنهاء الإفلات من العقاب على الجرائم المرتكبة ضد الصحفيين

 

لتنزيل الرسالة بالكامل (PDF)
English | Français | Español | Русский | العربية | 中文