بناء السلام في عقول الرجال والنساء

اليوم الدولي لإنهاء الإفلات من العقاب على الجرائم المرتكبة ضد الصحفيين

2 تشرين الثاني (نوفمبر)

بين عامي 2006 و2020، قُتل أكثر من 1200 صحفي في جميع أنحاء العالم، مع بقاء ما يقارب 9 من 10 حالات من دون حل قضائياً، بحسب مرصد اليونسكو للصحفيين اللذين تم قتلهم. ويفضي الإفلات من العقاب إلى ارتكاب المزيد من جرائم القتل، وهو يدلّ في معظم الأحيان على تفاقم النزاع وعلى تداعي النظامين التشريعي والقضائي. لذلك تخشى اليونسكو من أن يؤدي الإفلات من العقاب إلى إلحاق الضرر بمجتمعات بأكملها من جرّاء إخفاء انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان والفساد والجريمة. ولهذا السبب يُطلب من الحكومات والمجتمع المدني ووسائل الإعلام وجميع المعنيين بتعزيز سيادة القانون، المشاركة في الجهود المبذولة في العالم من أجل إنهاء الإفلات من العقاب.  

وكانت الجمعية العامة للأمم المتحدة قد اعتمدت القرار A/RES/68/163 إبّان انعقاد دورتها الثامنة والستين في عام 2013، الذي أعلنت فيه يوم 2 تشرين الثاني/نوفمبر "يوماً دولياً لإنهاء الإفلات من العقاب على الجرائم المرتكبة ضد الصحفيين"، وذلك اعترافاً بالنتائج البالغة الأثر للإفلات من العقاب، ولا سيما الإفلات من العقاب على الجرائم المرتكبة ضد الصحفيين. ويحثّ هذا القرار الدول الأعضاء على اتخاذ تدابير محددة من أجل مكافحة ثقافة الإفلات من العقاب القائمة حالياً، واختير تاريخ هذا اليوم إحياء لذكرى اغتيال صحفيَين فرنسيَين في مالي في 2 تشرين الثاني/نوفمبر 2013.

رسالة المديرة العامة

ولا شك في أن عمل الصحفيين ضروري لحماية الحق الأساسي في حرية التعبير الذي تكفله المادة 19 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان. فضلاً عن أن تعرض الصحفيين للاعتداء وإفلات مرتكبي الاعتداء من العقاب على أفعالهم يعنيان انهيار النظام الأمني والنظام القضائي اللذين ينتفع بهما الجميع .

— المديرة العامة لليونسكو السيدة أودري أزولا ي

بمناسبة اليومالدولي لإنهاء الإفلات من العقابعلى الجرائم المرتكبة ضد الصحفيين

تحميل الرسالة بالكامل

English | Français | Español | Русский | العربية | 中文

 

الاحتفال الرئيسي باليوم الدولي لإنهاء الإفلات من العقاب 2021

سيكون الحدث الرئيسي للاحتفال باليوم الدولي لإنهاء الإفلات من العقاب على الجرائم المرتكبة ضد الصحفيين 2021 عبارة عن مناقشة طاولة مستديرة رفيعة المستوى مختلطة الشكل، ينظمها Ossigeno per l'informazione وبدعم من اليونسكو، في 3 نوفمبر/تشرين الثاني 2021 في معهد سيراكيوز الدولي للجرائم العدل وحقوق الإنسان في سيراكيوز بإيطاليا. سيوفر الحدث منصة للحوار بين المدعين العامين والصحفيين حول تدابير الوقاية والحماية لمعالجة سلامة الصحفيين، وسيسلط الضوء على الدور الفعال لأجهزة النيابة العامة في التحقيق والملاحقة ليس فقط في جرائم القتل، ولكن أيضًا التهديدات بالعنف ضد الصحفيين. للتسجيل في الحدث ، الرجاء الضغط هنا.

 

المذكرة المفاهيمية (على شكل ملف PDF)
English | Français | Español | Русский | العربية | 中文 | Português

أحدث الإحصائيات من ورقة رؤوية ضمن "تقرير اتجاهات العالم

تقدم ورقة "تقرير اتجاهات العالم" حول سلامة الصحفيين والتي نشرتها اليونسكو بمناسبة اليوم الدولي لإنهاء الإفلات من العقاب على الجرائم المرتكبة ضد الصحفيين، أحدث الإحصائيات المتعلقة بقتل الصحفيين والإفلات من العقاب على الجرائم المرتكبة ضدهم، فضلاً عن تحليل الاتجاهات حول سلامة الصحفيين أثناء الاحتجاجات والاعتداء النفسي عبر الإنترنت. تظهر البيانات الجديدة أن عمليات قتل الصحفيين آخذة في الانخفاض على مستوى العالم مع انخفاض بنسبة 20٪ في السنوات الخمس الماضية (2016-2020) مقارنة بفترة السنوات الخمس السابقة (2011-2015). ومع ذلك، تسلّط البيانات الضوء أيضًا على أن مستوى الإفلات من العقاب على الجرائم المرتكبة ضد الصحفيين لا يزال مرتفعًا للغاية على مستوى العالم، حيث بلغ معدل الإفلات من العقاب 87٪ ، وهو معدل مرتفع مماثل للسنوات السابقة، وأن التهديدات بالعنف ضد وسائل الإعلام آخذة في الارتفاع.