بناء السلام في عقول الرجال والنساء

اليوم الدولي للتنوع البيولوجي

رسالة المديرة العامة

يمثّل التنوع البيولوجي منفعةً عامةً، وتراثاً ثميناً للغاية تجمَّع على مدى ملايين السنين، ورأس مال ننقله إلى الأجيال المقبلة. ويعرَّف التنوع البيولوجي بأنه يشمل المجموعة الاستثنائية لأشكال الحياة الموجودة على كوكب الأرض، فضلاً عن البيئات الطبيعية التي تنمو فيها هذه الأشكال، أيّ النظم الإيكولوجية. ويعتمد وجودنا في حد ذاته على التنوّع البيولوجي الذي يوفّر جميع الموارد الطبيعية اللازمة لتنمية الفرد.

بيد أن التنوّع البيولوجي ليس ثروة لا تنضب. فالأنشطة التي يقوم بها الإنسان، مثل الاستغلال المكثّف والواسع النطاق للموارد، وأنماط الاستهلاك الباهظة التكلفة، والتلوّث الصناعي الذي يتسبّب بالاضطرابات المناخية، تلحق بالتنوع البيولوجي أضراراً يتعذر إصلاحها.

هذا هو الاستنتاج الذي خلص إليه الخبراء الدوليون الذين شاركوا في المنتدى الحكومي الدولي للعلوم والسياسات المعني بالتنوع البيولوجي وخدمات النُظم الإيكولوجية الذي عقد في ميديلين، بكولومبيا في آذار/مارس الماضي. إذ أكّدت تقارير الخبراء التدهور السريع لحالة التنوع البيولوجي وأظهرت الآثار المباشرة لهذا التدهور التي باتت ملموسة بالفعل، ومنها انتقال بعض الأمراض إلى الإنسان.

وتلتزم اليونسكو، وهي وكالة شريكة في المنتدى الحكومي الدولي للعلوم والسياسات المعني بالتنوع البيولوجي وخدمات النُظم الإيكولوجية، بالعمل على وضع حد لفقدان التنوع البيولوجي وعلى تشجيع الاستخدام المستدام للنُظم الإيكولوجية. ويهدف برنامج الإنسان والمحيط الحيوي مثلاً إلى ضمان توازن متناسق بين أنشطة الإنسان والبيئة الطبيعية. وفي إطار عقد الأمم المتحدة للتنوع البيولوجي (٢٠١١-٢٠٢٠)، تشارك اليونسكو أيضاً بنشاط في تنفيذ اتفاقية التنوع البيولوجي التي باتت تضم منذ اعتمادها قبل خمسة وعشرين عاماً ١٩٦ طرفاً والتي تهدف إلى حفظ التنوع البيولوجي وتقاسم الموارد تقاسماً منصفاً ومستداماً. إذ تسعى منظمتنا، بالتعاون مع جميع شركائها في المواقع المدرجة في قائمة التراث العالمي وفي محميات المحيط الحيوي والحدائق الجيولوجية، إلى استحداث حلول مبتكرة عن طريق معالجة المسائل المرتبطة بالتنوع البيولوجي والتنوع الثقافي على نحو تكاملي.

وعلاوة على تلبية الحاجة الملحّة إلى حفظ التنوع البيولوجي وإصلاح النُظم الإيكولوجية المتدهورة، تُسهم هذه البرامج في تغيير المواقف وتطوير الممارسات الاقتصادية والاجتماعية. ويتطلب تحقيق هذه التغييرات والتطورات المدرجة في خطة التنمية المستدامة لعام ٢٠٣٠ ولا سيما في الهدف ١٥الخاص بنوعية الحياة على الأرض، ترويج قيم مشتركة مثل التعاون واحترام التنوع والتضامن بين الأجيال، وهي قيم تُلقَّن وتُنمّى عن طريق التعليم من أجل التنمية المستدامة.

إن هذا اليوم الدولي يدعونا إلى تكثيف الجهود من أجل التوعية بهذه القضايا الأساسية لحياتنا في الحاضر والمستقبل. إنه يوم تكتسب فيه مقولة الأمريكيين الأصليين "إننا لا نرث الأرض عن أجدادنا، بل نستعيرها من أطفالنا" مغزاها الكامل.

السيدة أودري أزولاي المديرة العامة

 رسالة بمناسبة اليوم الدولي للتنوع البيولوجي 2018
English ǀ Français ǀ Español ǀ Русский ǀ العربية ǀ 中文