مشروع المحيط الحيوي والتراث في بحيرة تشاد (BIOPLAT)

dscf0374.jpg

© M. Aboukar

يهدف مشروع BIOPLAT إلى تعزيز قدرات الدول الأعضاء في لجنة حوض بحيرة تشاد بغية صون الموارد الهيدرولوجية والبيولوجية والثقافية لحوض بحيرة تشاد وإدارتها على نحو مستدام، الأمر الذي يساهم في القضاء على الفقر وتعزيز السلام.

يتسم حوض بحيرة تشاد بأهمية كبيرة على الصعيدين الاقتصادي والإيكولوجي. إذ يعدّ موطناً لما يزيد على 40 مليون نسمة عند مفترق الطرق بين الكاميرون وتشاد وجمهورية أفريقيا الوسطى والنيجر ونيجيريا. وتأوي نظمه الإيكولوجية عدداً كبيراً ومتنوعاً من أشكال الحياة البرية.

وينطوي المشروع على مجموعة واسعة من الأنشطة تتراوح بين إنشاء نظام للإنذار المبكر لمواجهة ظواهر الجفاف والفيضانات وترميم النظم الإيكولوجية المتدهورة، مثل موائل الفيلة وسلالة أبقار "كوري" (Bos taurus longifrons)، وهي سلالة رمزية متوطنة تقوم بدور هام في التلاحم الاجتماعي. كما يُركز المشروع على الأنشطة المدرة للدخل من خلال تعزيز اقتصاد أخضر، فضلاً عن تنمية الموارد الطبيعية لحوض بحيرة تشاد. وسوف يساعد المشروع بوجه خاص الدول في إعداد ملفات طلبات إنشاء محمية للمحيط الحيوي عابرة للحدود في الحوض، وملفات ترشيح بحيرة تشاد كموقع للتراث العالمي.  ويتولى بنك التنمية الأفريقي تمويل هذا المشروع الذي يستغرق تنفيذه ثلاث سنوات، وذلك بمبلغ قيمته 6456000 دولار أمريكي، كما يتم تنفيذه من خلال نهج متعدد القطاعات يضم كافة قطاعات اليونسكو في المقر والميدان.

مشروع BIOPLAT - تحميل النسخة (pdf)