بناء السلام في عقول الرجال والنساء

التربية الصحية

تعمل اليونسكو على تحقيق التعليم للجميع من خلال تعزيز صحة جميع الأفراد ضمن المجتمع المدرسي. وتعزِّز المنظمة السياسات والممارسات الجيدة في قطاع التربية، وتساعد الشركاء على إنشاء بيئات تعلّم آمنة، وتعزِّز التعليم القائم على مهارات الحياة عبر طرائق تدريس عصرية وتفاعلية. ويوجِّه عمل اليونسكو الاعتراف بالترابط المتنامي بين أعضاء البشرية وحاجتنا إلى تحليل المخاطر والتحديات التي تؤثر في صحتنا وقدرتنا على العيش معا تحليلا جماعيا. 

ويهدف عمل اليونسكو في مجال التربية الصحية إلى إنشاء بيئات صحية وجامعة لجميع أعضاء المجتمع المدرسي. وتسهم المنظمة في مبادرة الأمم المتحدة لتركيز الموارد على صحة مدرسية فعّالة (FRESH) التي تشكل شراكة بين وكالات الأمم المتحدة، والحكومات الوطنية، والمجتمع المدني العامل على تعزيز أنشطة فعالة من حيث التكلفة لجعل المدارس صحية.

ويتعرّض عدد كبير من الناس إلى الإكراه، والإساءة، والاستغلال، والحمل العارض، والأمراض المنقولة جنسيا. ولهذه الغاية، توفر اليونسكو التوجيه الفني حول التربية الجنسية للدول الأعضاء، بما في ذلك تعزيز الممارسات الجيدة في مجال التعليم عن الطمث.

ويشكل التنمّر ضد المثليين انتهاكا لحقوق المتعلّمين والمعلّمين، وعائقا أمام تحقيق نوعية التعليم للجميع. وتدعم اليونسكو الحلول التربوية لهذه المشكلة العالمية. وفي عام 2011، قامت بعقد الاجتماع الاستشاري الدولي الأول من نوعه للأمم المتحدة لمعالجة التنمّر ضد المثليين في المؤسسات التربوية.

وتعمل اليونسكو أيضا على تعزيز أنظمة الرصد الخاصة بالبرامج الصحية المدرسية الوطنية من خلال وضع مؤشرات للتربية البدنية و رصد وتقييم استجابة قطاع التربية لفيروس نقص المناعة البشرية.