بناء السلام في عقول الرجال والنساء

الاستثمار في مجال العلوم والتكنولوجيا والابتكار

يُعد الاستثمار في مجال العلوم والتكنولوجيا والابتكار عاملاً أساسياً في تحقيق التنمية الاقتصادية والتقدم الاجتماعي. ومن شأن أنشطة البحث والتطوير المضطلع بها حالياً في مجال التكنولوجيات الخضراء أن تسهم في التقدم الاقتصادي والاجتماعي وحماية البيئة وفي بناء مجتمعات جامعة أكثر مراعاةً للبيئة. 

وتدعم اليونسكو الجهود التي تبذلها البلدان للاستثمار في مجال العلوم والتكنولوجيا والابتكار من أجل تحقيق التنمية المستدامة. ففي السنوات الماضية، ساعدت اليونسكو عدداً كبيراً من البلدان في شتى أنحاء العالم، بما في ذلك 20 بلداً أفريقياً، على رسم سياسات وطنية خاصة بالعلوم، ووضع مؤشرات لتقييم التقدم المحرز في الاستثمارات المتعلقة بالعلوم والتكنولوجيا والابتكار. وتصدر اليونسكو مرة كل خمس سنوات تقريراً عن العلوم يتناول حالة نظم الدعم المخصصة للعلوم والتكنولوجيا والابتكار على الصعيد الدولي، ويقدّم تحليلاً للاتجاهات المستجدة. واستهلت المنظمة في عام 2011 برنامج التقييم العالمي للعلوم والتكنولوجيا والابتكار (STIGAP) لتوسيع نطاق عمليات التقييم العادية المضطلع بها في هذا المجال، وذلك بغية مراعاة خصائص البلدان ومختلف الأبعاد الاجتماعية والمعارف المستجدة بشأن العلاقة بين التقدم التكنولوجي والتنمية المستدامة. كما أنشأت اليونسكو المرصد العالمي لأدوات السياسات في مجال العلوم والتكنولوجيا والابتكار (GO-SPIN)، وهو عبارة عن نظام للمعلومات متاح على الإنترنت يقدّم معلومات شاملة ومستوفاة عن السياسات وأفضل الممارسات الخاصة بالعلوم والتكنولوجيا والابتكار.

وتشجع اليونسكو أيضاً على إنشاء بنى وآليات لإدارة العلوم تتيح التأكد من أن مستوى المعارف العلمية متقدم بما يكفي وأن الحكومات تراعي هذه المعارف في جميع مراحل عملية صنع القرار. وتشمل نظم إدارة العلوم آليات متنوعة تقضي مثلاً بتعيين مستشارين علميين وإنشاء مكاتب للعلوم والتكنولوجيا فضلاً عن لجان برلمانية تعنى بالعلوم. ويُعد الابتكار عاملاً رئيسياً في تحويل المعارف العلمية والدراية التكنولوجية إلى منتجات وخدمات ووظائف مفيدة. وتشجع اليونسكو على إنشاء مجمعات للعلوم يديرها مهنيون متخصصون وعلى إدارتها وتنظيمها. وتكمن أهمية هذه المجمعات في أنها تتيح تلاقي أخصائيي البحث العلمي والشركات والوكالات الحكومية في موقع واحد لتعزيز التكنولوجيا والابتكار وحاضنات التكنولوجيا والتدريب وتطوير الأسواق، ولتسليط الضوء على أهمية هذه المسائل.