بناء السلام في عقول الرجال والنساء

أخلاقيات العلوم والتكنولوجيا

كانت اليونسكو من الجهات التي عززت التأمل الدولي في أخلاقيات علوم الحياة خلال حقبة السبعينات. وما زالت المنظمة تعمل على إقامة وتعزيز الروابط بين أخصائيي الأخلاقيات، والعلميين، وراسمي السياسات، والقضاة، والصحفيين، والناشطين في المجتمع المدني، من أجل مساعدة الدول الأعضاء على رسم سياسات سليمة ومستنيرة بشأن القضايا الأخلاقية المرتبطة بالعلوم والتكنولوجيا.

وتضطلع اليونسكو بالوظائف الرئيسية التالية:

- مختبر للأفكار: معالجة التحديات الأخلاقية المستجدة عن طريق توفير منتدى فكري للتأمل في أخلاقيات العلوم والتكنولوجيا استناداً إلى نهج جامع للتخصصات وللجهات المعنية والثقافات، وذلك من خلال الهيئات التالية:

  • اللجنة الدولية لأخلاقيات البيولوجيا (IBC
  • اللجنة الدولية الحكومية لأخلاقيات البيولوجيا (IGBC
  • اللجنة العالمية لأخلاقيات المعارف العلمية والتكنولوجية (COMEST).

- هيئة تقنينية: الاضطلاع بعمل تقنيني رائد:

  • الإعلان العالمي بشأن المجين البشري وحقوق الإنسان (1997)؛
  • الإعلان الدولي بشأن البيانات الوراثية البشرية (2003)؛
  • الإعلان العالمي لأخلاقيات البيولوجيا وحقوق الإنسان (2005)؛
  • النقاش الجاري بشأن مراجعة توصية عام 1974 الخاصة بأوضاع المشتغلين بالبحث العلمي (2011 ~)؛
  • النقاش الجاري بشأن المبادئ الأخلاقية المتعلقة بتغير المناخ (2009 ~).

- مركز لتبادل المعلومات: تطوير مرصد الأخلاقيات العالمي. وهذا المرصد هو عبارة عن مستودع عالمي يتيح الانتفاع المجاني بمعلومات مستوفاة عن المؤسسات والجهات المختصة والتشريعات ومدونات السلوك والبرامج التعليمية المعنية بالأخلاقيات في شتى أنحاء العالم.

- هيئة لبناء القدرات: تزويد الدول الأعضاء بما يلزمها من أدوات ودعم تقني لتدعيم البنى الأساسية الوطنية الخاصة بالأخلاقيات:

  • مساعدة لجان أخلاقيات البيولوجيا؛
  • برنامج تعليم الأخلاقيات؛
  • دعم السياسات الوطنية المعدة للتكيف مع التغير البيئي العالمي استناداً إلى مبادئ أخلاقية وغير ذلك من الأسس.

- عامل حفاز للتعاون الدولي: التعاون مع الجهات الرئيسية المعنية بأخلاقيات العلوم والتكنولوجيا على الصعيد الدولي، وتعزيز التنسيق بين الجهات الفاعلة الأساسية من خلال لجنة الأمم المتحدة المشتركة بين الوكالات بشأن أخلاقيات البيولوجيا.