بناء السلام في عقول الرجال والنساء

الدفاع عن حرية التعبير

تعمل اليونسكو، بوصفها هيئة الأمم المتحدة التي تتمتع بولاية محددة في مجال تعزيز "التدفق الحر للأفكار عبر الكلمة والصورة"، على تشجيع إقامة بيئة إعلامية حرّة ومستقلّة وقائمة على التعدّدية في وسائل الإعلام المطبوعة والمذاعة والإلكترونية. وتطوير وسائل الإعلام بهذه الطريقة يعزّز حرية التعبير، ويسهم في إرساء السلام، وضمان الاستدامة، والقضاء على الفقر واحترام حقوق الإنسان.

وبناء على ذلك، تقوم اليونسكو اليوم بتعزيز السياسات الرامية إلى ضمان حرية الصحافة وسلامة الصحفيين، وتدعم العمل الصحفي المستقل المبني على آداب المهنة ومبادئ الرقابة الذاتية.

وترى اليونسكو أنّ البيئة الإعلامية القائمة على التعدّدية والتنوّع توفر مواد إعلامية مختلفة تتيح للجمهور القيام بخيارات جيدة. ولهذا السبب، نقوم اليوم أيضا بالمساعدة على بناء وسائل الإعلام المجتمعية بشكل خاص، ونشجع على تحقيق العدل بين الجنسين في وسائل الإعلام. ولتمكين الأفراد من إنتاج المعلومات واستهلاكها على نحو مطلع، تنفّذ اليونسكو مبادرات على صعيد وسائل الإعلام ومحو الأمية المعلوماتية والتعليم في مجال الصحافة.

ويمكن لمشاريع إعلامية محددة تتماشى مع رؤيتنا أن تحظى بمنح من برنامجنا الدولي لتنمية الاتصال الذي يعزز أيضا التنمية القائمة على المعرفة لوسائل الإعلام.

ويندرج عمل اليونسكو في هذه المجالات كافة في إطار دعمنا لحرية التعبير بوصفه حقا من حقوق الإنسان لا يمكن التصرّف فيه محددا في المادة 19 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.