بناء السلام في عقول الرجال والنساء

بناء مجتمعات المعرفة

للمعارف والمعلومات تأثير كبير على حياة الناس. فتبادل المعارف والمعلومات بشتى الوسائل، ولا سيما من خلال تكنولوجيات المعلومات والاتصالات، يفضي إلى تحويل الاقتصادات والمجتمعات. وتعمل اليونسكو في سبيل بناء مجتمعات معرفة جامعة وتمكين المجتمعات المحلية عن طريق زيادة الفرص المتاحة للانتفاع بالمعلومات والمعارف في جميع مجالات اختصاص المنظمة، وصونها وتبادلها. ولا بد من بناء مجتمعات المعرفة على أربعة أسس هي حرية التعبير؛ وتعميم الانتفاع بالمعلومات والمعارف؛ واحترام التنوع الثقافي واللغوي؛ وتوفير التعليم الجيد للجميع.

والمنظمة ملتزمة ببناء مجتمعات المعرفة انطلاقاً من قناعتها بأن تعميم الانتفاع بالمعلومات هو عامل أساسي في بناء السلام وتحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة وإقامة الحوار بين الثقافات. وتعزز اليونسكو مبدأ "الانفتاح" في المضامين والتكنولوجيات ومختلف العمليات من خلال مجموعة متنوعة من الأنشطة في مجال التوعية ورسم السياسات وبناء القدرات. وتشمل الحلول المتاحة في هذا الصدد الانتفاع الحر بالمعلومات العلمية، والموارد التعليمية المفتوحة، والبرمجيات الحرة والمفتوحة المصدر، وبرنامج التدريب المفتوح، وكذلك التعليم المفتوح والتعليم عن بعد. وتتيح هذه الموارد للباحثين والمبدعين استخدام البيانات وتبادلها على نحو أسهل، كما توفر للطلبة والمعلمين في شتى أنحاء العالم فرصاً غير مسبوقة للانتفاع بالمعارف والمعلومات.

وتكتسي أنشطة صون التراث الوثائقي أهمية مركزية في مهمة تعزيز السلام والحوار بين الثقافات التي تضطلع بها اليونسكو. وتدعم المنظمة هذه الأنشطة عن طريق تدعيم أطر الصون القائمة، وتشدد على أهمية صون المعلومات المرقمنة والمعلومات المنتجة رقمياً في الأجل الطويل. وإلى جانب ذلك، تعزز اليونسكو التعدد اللغوي واحترام التنوع الثقافي في المجال السيبرني، وتشجع على إنتاج المضامين المحلية بلغات مختلفة، كما تسهم في النقاشات الدولية المتعلقة بإدارة الإنترنت من خلال المشاركة في منتدى إدارة الإنترنت ومؤتمر القمة العالمي لمجتمع المعلومات.

وبغية التقدم بنجاح في هذه البيئة التي تتغير باستمرار، وحل المشاكل المرتبطة بجميع جوانب الحياة على نحو فعال، يتعين على الأفراد والمجتمعات المحلية والدول اكتساب المهارات اللازمة للبحث عن المعلومات وتحليلها بحس نقدي ولإنتاج معلومات ومعارف جديدة. وتوفر لنا الدراية المعلوماتية فرصاً جديدة لتحسين نوعية حياتنا كما ترتبط ارتباطاً وثيقاً بمهارات استخدام تكنولوجيات المعلومات والاتصالات وبالمعارف الرقمية والدراية الإعلامية.