بناء السلام في عقول الرجال والنساء

تنمية المهارات من أجل العمل والحياة

في ظل ارتفاع معدلات البطالة لدى الشباب، والتغيرات السريعة التي تشهدها أسواق العمل، والتقدم التكنولوجي، والعولمة، وأوجه التفاوت والتوترات الاجتماعية المستمرة، بات عدد كبير من الحكومات يعطي الأولوية لتنمية المهارات المتعلقة بعالم العمل من خلال التعليم والتدريب في المجال التقني والمهني.

وتدعو اليونسكو في هذا الصدد إلى تحويل برامج التعليم والتدريب في المجال التقني والمهني كي تشمل المجموعة الكاملة من المهارات التي يجب اكتسابها للدخول إلى عالم العمل والبقاء فيه. ويستلزم تحقيق هذا التحول وضع برامج التعليم والتدريب في المجال التقني والمهني في إطار التعلّم مدى الحياة الذي يرمي إلى ضمان تكافؤ الفرص لصالح الجميع. وتشمل هذه الرؤية الجديدة للتعليم والتدريب في المجال التقني والمهني البيئات النظامية وغير النظامية وغير الرسمية.

واستناداً إلى هذا النهج، تعمل اليونسكو - بمساعدة من مركزها الدولي للتعليم والتدريب في المجال التقني والمهني - على مساندة البلدان في تحسين نظمها وممارساتها الخاصة بالتعليم والتدريب في المجال التقني والمهني.

وحددت اليونسكو في استراتيجيتها الخاصة بالتعليم والتدريب في المجال التقني والمهني (2010-2015) مجالات العمل الرئيسية الثلاثة التي ستركز عليها، وهذه المجالات هي: إسداء المشورة بشأن السياسات وتنمية القدرات؛ ووضع معايير دولية والاضطلاع بأنشطة رصد؛ وتبادل المعارف.

وفيما يخص الإطار العالمي الذي سيوجه الأنشطة الجماعية الداعمة لعملية تطوير التعليم والتدريب في المجال التقني والمهني، فتم تحديده خلال المؤتمر الدولي الثالث بشأن التعليم والتدريب في المجال التقني والمهني (شنغهاي، 2012) الذي نظمته اليونسكو.

إسداء المشورة بشأن السياسات وتنمية القدرات

تتعاون اليونسكو في إطار برنامجها الخاص ببناء القدرات في مجال التعليم للجميع (بصيغة PDF) مع مجموعة من الحكومات من أجل تطوير نظم التعليم والتدريب في المجال التقني والمهني في أفغانستان وبنين وكوت ديفوار وجمهورية لاو الديمقراطية الشعبية وليبيريا ومدغشقر وملاوي.

ويمثل المشروع المعنون "تعليم أفضل من أجل النهوض بالقارة الأفريقية" (BEAR) مبادرة لمدة خمس سنوات تمولها جمهورية كوريا من أجل دعم عملية تطوير التعليم والتدريب في المجال التقني والمهني في بوتسوانا وجمهورية الكونغو الديمقراطية وملاوي وناميبيا وزامبيا، في منطقة الجماعة الإنمائية للجنوب الأفريقي.

وضع معايير دولية والاضطلاع بأنشطة رصد

اليونسكو مسؤولة عن رصد وتطبيق وثيقتين تقنينيتين تتعلقان بالتعليم والتدريب في المجال التقني والمهني هما اتفاقية عام 1989 والتوصية المعدلة لعام 2001.

وتتولى اليونسكو تيسير أنشطة فريق العمل المشترك بين الوكالات والمعني بالتعليم والتدريب في المجال التقني والمهني. ويشمل هذا الفريق الذي يمثل آلية دولية للتعاون والتحاور بشأن السياسات مندوبين من منظمة العمل الدولية، وبنك التنمية الأفريقي، وبنك التنمية الآسيوي، والمؤسسة الأوروبية للتدريب، ومنظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي، والبنك الدولي، وغير ذلك من الجهات.

ويرمي التقرير العالمي لرصد التعليم للجميع الذي تنشره اليونسكو سنوياً ويعده فريق مستقل إلى رصد التقدم المحرز على الصعيد العالمي في تحقيق الأهداف الستة للتعليم للجميع، ولا سيما الهدف المتعلق بالتعليم والتدريب في المجال التقني والمهني (الهدف 3). وتمحورت طبعة عام 2012 من التقرير العالمي لرصد التعليم للجميع حول موضوع "الشباب والمهارات: تسخير التعليم لمقتضيات العمل".

تبادل المعارف

يتمثل هدف المشروع البحثي المعنون "اكتساب المعارف والمهارات المفيدة للزراعة وسبل العيش في الأرياف"، وهو مشروع تنفذه اليونسكو بالتعاون مع الصندوق الدولي للتنمية الزراعية، في توفير برامج تربط بين محو الأمية والتعلّم وتنمية المهارات لشباب المناطق الريفية في كمبوديا ومصر وإثيوبيا.

ويجري فريق العمل الخاص الدولي المعني بالمعلمين في إطار التعليم للجميع، بالتعاون مع اليونسكو ومركزها الدولي للتعليم والتدريب في المجال التقني والمهني، استعراضاً للتدريب المتاح للمعلمين والمدربين فيما يخص التعليم والتدريب في المجال التقني والمهني في الدول العربية.

روابط مفيدة