بناء السلام في عقول الرجال والنساء

زيارة المديرة العامة لليونسكو إلى لبنان: الالتزام مع الشباب وتمكينهم

"إن للشباب في لبنان طاقة إبداعية مدهشة وهم يدعمون بشكل طبيعي التسامح واحترام حقوق الإنسان والتنوع الثقافي". قالت إيرينا بوكوفا المديرة العامة لليونسكو. وأضافت مخاطبة المستمعين الشباب في مقابلة على إذاعة صوت لبنان في برنامج بعنوان "التشرد والمخاوف" يُعنى خاصة بتحديات وتطلعات الشباب في لبنان المتأثر بالأزمة السورية "أنتم فاعلون أقوياء في إحداث تغيير إيجابي في المجتمع. واليونسكو تقف إلى جانبكم وتدعم التزامكم وبناء قدراتكم".

وخلال البرنامج الإذاعي تفاعلت المديرة العامة مع مجموعة من الناشطين الشباب والطلاب والصحفيين، بما فيهم الشباب اللبناني واللاجئون السوريون. واستكشفوا معاً السبل الملموسة للتغلب على التحيز وعدم الثقة ومنع التهميش وسوء المعاملة والمساهمة في المرونة والتعايش السلمي داخل جماعاتهم وخارجها.

وبثت المقابلة على الهواء مباشرة من مكتب اليونسكو في بيروت يوم 15 أيار/مايو. وخلال زيارتها إلى المكتب الإقليمي للتربية في الدول العربية، تفاعلت إيرينا بوكوفا مع الشباب المنخرطين مباشرة في مجموعة واسعة من الأنشطة التعليمية التي تدعمها اليونسكو في لبنان، بما فيها برامج التعليم الشامل التي يستفيد منها الأطفال والشباب المعوقون وبرامج المهارات الحياتية للشباب.

وانضمت ليلى رياض الصلح نائبة رئيس مؤسسة الوليد بن طلال الإنسانية إلى إيرينا بوكوفا خلال زيارة مكتب اليونسكو وشاركتها معاينة المرافق الجديدة الخاصة بالأنشطة التربوية التي أُنشئت داخل مباني المكتب بدعم سخي من المؤسسة.