بناء السلام في عقول الرجال والنساء

إيرينا بوكوفا تطلق حملة #متحدون_مع_التراث في المتحف الوطني في بيروت، لبنان

"هذه المجموعات من التحف الفينيقية والرومانية والبيزنطية والإغريقية هي كتاب مفتوح على التلاقح في هذه المنطقة يذكرنا أنه لا وجود لثقافة نقية وأن عظمة هذه المنطقة آتية على عكس ذلك من تنوعها "، قالت المديرة العامة لليونسكو إيرينا بوكوفا بمناسبة إطلاق حملة #متحدون_مع_التراث في المتحف الوطني في بيروت، لبنان، يوم 14 أيار/مايو 2015.

وأضافت  "رداً على العنف الشديد، يجب أن نبقى متحدين وأن نبين أن جميع الثقافات مترابطة. نحن في حاجة إلى التوعية بقيمة التراث ويجب علينا إبطال الأكاذيب والكراهية".

وختمت المديرة العامة كلمتها "تعول اليونسكو على لبنان في أن يلعب دوراً رئيسياً في تعبئة هذه الحملة بفضل نسيجها الاجتماعي الفريد وجهودها المستمرة في الدفاع عن حرية التعبير وشبابها الأكفاء المتعلمين والملتزمين".

وشارك السيد ريمون عريجي وزير الثقافة اللبناني في إطلاق الحملة بحضور طلاب شباب وممثلين عن السلطات والمجتمع المدني اللبناني والصحافة. وقال ريمون عريجي : " مثالنا في التنوع الثقافي والتعددية هو نموذج عن إمكانية التعايش السلمي في المنطقة". وأضاف : "لهذا السبب جعلت من المقاومة الثقافية عقيدتي ".

أُطلقت حملة #متحدون_مع_التراث في بغداد في العراق في آذار/مارس الماضي، وهي حملة عالمية لحماية التراث والتنوع الثقافي أينما  هدداهما العنف الشديد والتعصب. ورداً على الدعاوة المذهبية، تستخدم هذه الحملة قوة وسائل الإعلام الاجتماعية لخلق حركة عالمية لدعم حماية التراث الثقافي.