بناء السلام في عقول الرجال والنساء

"ينبغي إنقاذ تدمر" صرَّحت المديرة العامة لليونسكو

أعربت المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، عن قلقها العميق حيال عدد من المعلومات التي وصلتها وتتعلق بمعارك بالقرب من مدينة تدمر السورية، وتهدد المدنيين كما تهدد الموقع الأثري المدرج على قائمة التراث العالمي لليونسكو. وطالبت إيرينا بوكوفا بالوقف الفوري لهذه المعارك.

وحسب مصادر متعددة فإن جماعات متطرفة مسلحة اقتحمت مدينة تدمر، التي تحتوى الموقع الأثري، والذي يعتبر واحدا من أهم المواقع الأثرية في منطقة الشرق الأوسط.

ويمثل هذا الموقع الفريد من نوعه، الذي يرقى إلى القرن الأول بعد الميلاد، وتحفة هندسية وعمرانية رومانية بشارعها الكبير المشهور بأعمدته وبمعبد البعل، واحدا من أهم المعالم الثقافية في هذه المنطقة.

"لقد سبق لهذا الموقع وان تضرر طوال سنوات الحرب الأربع، بسبب أعمال النهب، وهو يمثل كنزا غير قابل للتعويض بالنسبة إلى الشعب السوري.

إنني أدعو جميع المعنيين بالنزاع إلى حماية تدمر ووضع كل ما يلزم من أجل منع تدميرها"، صرحت المديرة العامة لليونسكو.