بناء السلام في عقول الرجال والنساء

وزارة السياحة والآثار الفلسطينية ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة وممثلية المملكة الهولندية لدى السلطة الوطنية الفلسطينية يختتمون مشروع حديقة تل بلاطة الأثرية في نابلس

نابلس، الخميس 15 كانون الثاني 2015، تحت رعاية معالي وزيرة السياحة والآثار الفلسطينية السيدة رولى معايعة، وبمشاركة نائب رئيس البعثة /رئيس التعاون في مكتب ممثلية المملكة الهولندية لدى السلطة الوطنية الفلسطينية السيد خيرت كامبان، والقائم بأعمال مدير مكتب اليونسكو السيد لودوفيكو فولن كالابي، ومحافظ نابلس السيد أكرم الرجوب، ورئيس بلدية نابلس السيد غسان الشكعة، أقيم حفل افتتاح حديقة تل بلاطة الاثرية.

تم تنفيذ حديقة تل بلاطة الأثرية من قبل وزارة السياحة والآثار و منظمة الامم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) و جامعة لايدن في هولندا بالتعاون مع المجتمع المحلي وبدعم من المملكة الهولندية.

وقالت معالي وزيرة السياحة والآثار الفلسطينية السيدة رولى معايعة "إن تل بلاطة هو مثال حي على تحويل المواقع الاثرية المهملة الى مقاصد سياحية سواء للسياحة الدولية أو المحلية، حيث يقع على الطريق السياحي الرئيسي المتجه نحو الشمال، وامل ان يسهم في تنمية الحركة السياحية في مدينة نابلس. ونأمل في تنفيذ النشاطات التي تم تنفيذها في موقع تل بلاطة بكافة المواقع في فلسطين وذلك من اجل الحفاظ على تراثنا وتاريخنا وهويتنا الفلسطينية".

خلال سنواته الأربع (2010-2014) ركز على عنصرين أساسيين: أولاً، البحث العلمي الأثري والعمل الميدانيمن خلال الدراسة والمسح والتنقيب،و ثانياً: التخطيط وادارة الموقع. وقد تم تحقيق أهداف المشروع بشكل كامل نتيجة للبحث المكثف، والمسح والتنقيب وإصدار المطبوعات وتوفير مواد ونشرات خاصة بالموقع ووضع اجراءات الحماية الطارئة، بالاضافة إلى انتاج فيلم تل بلاطة الوثائقي وانشاء مركز لاستقبال الزوار وتعريفهم بالموقع ومتحف بالإضافة إلى وضع مسارات للزوار، وتوفير لافتات تعريفية بالموقع من أجل توفير المعلومات العلمية وإضفاء خبرة علمية جيدة لكافة الزوار. تم تطوير خطة إدارة الموقع من أجل الاستخدام المستدام وإدارة الموقع بشكل فعال. حيث تعتبر خطة إدارة الموقع هي الأولى من نوعها لإدارة موقع أثري في فلسطين.

وقال نائب رئيس البعثة /رئيس التعاون لمكتب ممثلية المملكة الهولندية لدى السلطة الوطنية الفلسطينية السيد خيرت كامبان "نحتفل اليوم معا بعودة تل بلاطة إلى الحياة كمعلم ثقافي وتاريخي قديم في مدينة نابلس. إن لكل إنسان من هذه المدينة الحق في أن يفخر بما كانت عليه تاريخ تل بلاطة. فحتى بعد آلاف السنين، لا زلتم تحتفظون بذات الجينات الموروثة عن أجدادكم والتي جعلتكم تسجلون هذه النجاحات من صناع وتجار وأكاديميين".

تعرف حديقة تل بلاطة الأثرية بموقع "شكيم" القديمة وتقع على بعد 2.5 كيلومتر إلى الشرق من مركز نابلس التاريخي وقد سميت "ملكة فلسطين غير المتوجة". تم الكشف عن تاريخ الموقع وبشكل خاص ما يعود إلى منتصف وأواخرالعصرالبرونزي بين الأعوام 1100 إلى 2000 قبل الميلاد عن طريق التنقيبات الأثرية من قبل البعثة النمساوية - الألمانية من سنة 1913 إلى1934 وفي وقت لاحق من قبل الفريق الأمريكي عام 1956 ثم في عام 1968 وعام 1969. وقد كشفت التنقيبات عن آثار ضخمة تعود لهذه الفترة ما زالت ماثلة إلى أيامنا، وخصوصاً المعبد المحصن على قمة التلة الذي استخدم للعبادة من قبل العامة في العصر البرونزي المتأخر. وتشير المراجع المصرية والتاريخية القديمة إلى أهمية موقع تل بلاطة كمركزٍ تجاريٍ وثقافي وذلك لأهمية موقعه الاستراتيجي على النهاية الشرقية للطريق الواقع بين جبلي عيبال وجرزيم.

إن أهمية تل بلاطة تنبع من موقعها التاريخي و إمكانية التطوير في الموقع الذي يعتبر ذا قيمة عالية، حيث يعد موقعاً من بين أربع عشرة موقعأً وضعت على اللائحة التمهيدية لمواقع التراث الثقافي والطبيعي ذات القيمة العالمية المتميزة في فلسطين، ليتم إدراجها على لائحة اليونسكو للتراث العالمي.

وقال السيد لودوفيكو فولن-كالابي، القائم بأعمال مدير مكتب اليونسكو في رام الله " نحن فخورون بإنجاز هذا المشروع المهم و المتكامل، و الذي كان نتيجة الجهود و العمل الدؤوب لفريق العمل المشترك من السلطات الوطنية و المحلية مع الخبراء الاجانب و الفلسطينيين و بدعم من اليونسكو و وزارة السياحة و الاثار." و اضاف "كلنا ثقة بأن هذا المشروع يمثل نموذجا للحفاظ على التراث الثقافي الفلسطيني و ترويجه، عبر تطوير خطة ادارة الموقع الاثري و تخصيص وزارة السياحة و الاثار لكادر متخصص في الموقع بالاضافة الى اشراك المواطنين المحليين. و بذلك فقد اكتملت الآن كل عوامل اعادة احياء هذا الموقع الأثري و امكانية الاستفادة منه لتوفير المنفعة الاقتصادية للمنطقة". 

وقد هدف المشروع إلى حماية التراث الثقافي الفلسطيني من التعديات وتحويله إلى موقع للزيارة والسياحة كأداة لتعزيز الوضع الاقتصادي- الاجتماعي  في مدينة نابلس.

 

لمزيد من المعلومات، يرجى التواصل مع مجد بلتاجي، مسؤولة الإعلام في مكتب اليونسكو برام الله على البريد الالكتروني m.beltaji@unesco.org 

السيد وادي رزوق, ممثلية المملكة الهولندية لدى السلطة الفلسطينية, Wadi.Razzouk(at)minbuza.nl

السيد إيهاب داوود, وزارة السياحة والآثار الفلسطينية, ihdaoud2(at)yahoo.com