بناء السلام في عقول الرجال والنساء

اعتماد إعلان حريّة الصحافة والوصول إلى المعلومات والتنوّع الثقافي خلال مؤتمر اليوم العالمي لحريّة الصحافة

04 آيار (مايو) 2016

تم اعتماد "إعلان فنلندا" من قبل رقم قياسي من الأشخاص الذين شاركوا، من مختلف أنحاء العالم، بفعاليّات اليوم الدولي لحريّة الصحافة التي نظّمتها اليونسكو في العاصمة الفنلنديّة اليوم. و يحدّد الإعلان التحديات الراهنة أمام حريّة الصحافة والوصول إلى المعلومات وسلامة الصحفيّين والتنوّع الثقافي لكافة الإعلاميّين أينما كانوا. 

ووجّه ما يزيد عن 1000 إعلامي بالإضافة إلى أطراف أخرى معنيّة في هذا المجال، لا سيّما ممثلو الحكومات، دعوة إلى الدول الأعضاء في اليونسكو والبالغ عددها 195 من أجل "إعادة التأكيد على ضرورة حريّة الإعلام والحق في الوصول إلى المعلومات لإنشاء بيئة إعلاميّة حرّة ومستقلّة ومتنوّعة، وتطوّر مجال حقوق الإنسان والتنمية المستدامة."

و يسلط "إعلان فنلندا" تماشيا مع أهداف التنمية المستدامة، التي وضعتها الأمم المتحدة للسنوات الخمس عشرة القادمة، الضوء على أهميّة الوصول إلى المعلومات ومسؤولية الدول لضمان وصول المعلومات المنشورة للجميع عبر وسائل الإعلام الالكترونيّة أو المكتوبة، بالإضافة إلى تعزيز استخدام الانترنت على الصعيد الدولي.

كما يدعو الإعلان الدول إلى ضمان سلامة الصحفيّين المعرّضين لهجمات عنيفة حيث أن وضعهم يقوّض مبدأ حريّة الصحافة وحرية الوصول إلى المعلومات في مناطق مختلفة في العالم.

ويعترف الإعلان بالدور الذي تلعبه اتفاقية اليونسكو لحماية وتعزيز أشكال التعبير الثقافي لعام 2005 والحريات الفنيّة والتنوّع الثقافي في ضمان ممارسة حقوق الإنسان الأساسيّة بالإضافة إلى حريّة التعبير.

وأشاد المشاركون بفعاليّات اليوم الدولي لحريّة الصحافة التي نظّمتها اليونسكو لهذا العام بالتعاون مع الحكومة الفنلندية، بقرار المجلس التنفيذي لليونسكو بشأن الاحتفال باليوم الدولي لتعميم الانتفاع بالمعلومات يوم 28 أيلول/ سبتمبر من كل عام.

وركّز كل من المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، ورئيس الوزراء الفنلندي، يوها سيبيلا، والرئيس الفنلندي، ساولي نينيستو، خلال المؤتمر الذي استمر لمدّة يومين، على الأهمية الكبيرة لحريّة الصحافة والوصول إلى المعلومات في سبيل تحقيق التنمية المستدامة والحكم الرشيد وتشكيل منبر لتحقيق كل الحريات.

وقدّم الرئيس الفنلندي السابق، مارتي أهتيسآري، خطابا أمام المشاركين في ختام هذه الفعاليّة مركّزاً على العلاقة بين حرية الوصول إلى المعلومات والسلام. وهو حاصل على جائزة اليونسكو-فيليكس هوفويت-بواني للسلام عام 2007 بالإضافة إلى جائزة نوبل للسلام عام  2008 .

 وحظي الاحتفال باليوم الدولي لحريّة الصحافة بدعم 50 مجتمعا مدنيا ومنظّمة إعلاميّة حيث تم تنظيم ما يقارب من 100 فعاليّة حول العالم بهذه المناسبة.