بناء السلام في عقول الرجال والنساء

أسبوع التعلم بالأجهزة المحمولة 2016: التكنولوجيا من أجل تعليم أفضل

باريس، 3 مارس/ آذار، يركّز أسبوع اليونسكو للتعلم بالأجهزة الجوالة على استراتيجيّات وممارسات من شأنها الاستفادة إلى أقصى حد من وسائل التكنولوجيا المتنقلة في مجال التعليم. وسيعقد هذا الأسبوع في مقر المنظمة في الفترة بين 7 و 11 مارس/ آذار الجاري.

وسيشارك في هذه المناسبة التي ستدوم خمسة أيام خبراء في مجال التكنولوجيا وممثلون حكوميون ومختصون في مجال التعليم ومدراء مشاريع وباحثون وشركاء في مجال الصناعة من جميع أنحاء العالم.

ووفقاً لما للأرقام المقدمة من قبل منظمة الأمم المتحدة، هناك ستة مليارات شخص من سكان العالم البالغ عددهم سبعة مليارات يستخدمون الهاتف المتنقل كما إن استخدام خدمة الانترنت يتزايد تزايداً سريعاً. بفضل هذا الاستخدام المتزايد للهاتف المتنقل والانترنت فضلاً عن التقدّم التقني في أجهزة الهاتف المتنقل ومحتوى التعلم الحيوي، ازدادت إمكانيّة استخدام وسائل الاتصال والتواصل والمعلومات في مجال التعليم وخصوصاً في المجتمعات التي تفتقر إلى الكتب والمدارس.

ويعتبر استخدام تكنولوجيا الهاتف المتنقل مناسباً في نطاق العمل على تحقيق الأهداف التعليميّة التي وضعت في جدول أعمال التنمية المستدامة لعام 2030 والذي اعتمدته الأمم المتحدة العام الماضي. حيث تهدف إلى توفير فرص عادلة وشاملة للتعليم وتحفيز فرص الجميع في التعلم مدى الحياة. كما ركّز جدول أعمال التنمية المستدامة على الدور الذي تلعبه تكنولوجيا الاتصال والتواصل والمعلومات في تعزيز برامج التعليم وتوفير تعلم فعّال.

وفي ظل تتطور مجال التكنولوجيا المستمر، تقدم هذه المناسبة للمختصين في مجال التعليم ولخبراء التكنولوجيا فرصة تبادل الأفكار ومناقشة الطرق الجديدة التي تهدف إلى استخدام التكنولوجيا بشكل أفضل في مجال التعليم. وفي هذا السياق، قال مارك ويست أحد منسقي البرنامج أن هذا الأسبوع التعليمي حول الهاتف المتنقل يمثّل فرصة مهمة لتبادل المعلومات والمعارف بين الدول والأفراد.

وسيتناول الأسبوع التعليمي حول الهاتف المتنقل أربعة مواضيع أساسيّة هي:

 التعليم الجيّد للمتعلّمين الجدد: كيف تستطيع التكنولوجيا تقديم فرص مناسبة وعادلة في التعليم للشباب مع الأخذ في الاعتبار أنه من المتوقع أن يزيد عدد الأفراد الذين تقل أعمارهم عن 18 عاماً في أفريقيا بمقدار الثلثين مع حلول عام 2050.

التعليم الجيّد من أجل العمل: كيف تساعد تكنولوجيا الهاتف المتنقل على توفير فرص عمل كاملة في سوق العمل العالمي الذي يشهد نسبا عالية من البطالة بين العمّال والموظفين الذين لا يمتلكون أو يفتقرون إلى الكفاءات اللازمة.

التعليم الجيّد مدى الحياة: كيف تساهم التكنولوجيا في زيادة طرق التعليم المرنة والمناسبة للمتعلمين من كل الأجيال حيث سيستمر الموظفون الحاليون في عملهم وسيحتاج الشباب إلى زيادة كفاءاتهم من أجل مواكبة التطورات التكنولوجية.

التعليم الجيّد من أجل النساء: سيضع أسبوع التعلم بالأجهزة المحمولة تحت المجهر بعض الاستراتيجيّات التي من شأنها أن توفر للنساء فرصا عادلة لاستخدام الهاتف المتنقل وتدريبهم على استخدامه من أجل التعلم في سبيل التغلب على حقيقة أن النساء لا يحصلن على فرص متساوية في التعليم والتكنولوجيا مثل الرجال.

سيشمل برنامج أسبوع التعلم بالأجهزة المحمولة ما يلي:

1-  ندوات الكترونيّة بالاشتراك مع مؤسسة من أجل تعليم أسرع حيث سيأتي المشاركون من مختلف أنحاء العالم ليتناقشوا مع الخبراء حول كيفية ومدى الاستفادة من وسائل التكنولوجيا المتنقلة في تسهيل التعلم وتعزيز نوعية التعليم،

2-  ورشات عمل لتبادل المعارف بغية تعزيز قدرات المشاركين في استغلال وسائل التكنولوجيا المتنقلة.

3-  ندوة لمدة يومين تتمثل في 64 جلسة مصغرة تعنى بالابتكارات في مجال التعلم باستخدام الهاتف الجوال واستراتيجيات تحسين الجودة، بالإضافة إلى خطابات رئيسية واجتماعات مع كبار تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والمختصين في مجال التعليم.

4- اجتماع بالتعاون مع الاتحاد الدولي للاتصالات لتسهيل تبادل سياسات التدخل الناجحة لتعزيز الابتكار وتوسيع نطاق التعلم باستخدام الهاتف المتنقل.