بناء السلام في عقول الرجال والنساء

أعربت المديرة العامة لليونسكو إيرينا بوكوفا عن هلعها الكبير حيال تدمير معبد بل في تدمر

palmyra_688px_drupal.jpg

Temple de Bel à Palmyre, en Syrie
© WitR

باريس، 1 أيلول/سبتمبر - أعربت المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، عن هعلها الكبير وهي تدين تدمير معبد بل في تدمر التاريخية، أحد أهم المعالم الحضارية منذ القرن الأول في الشرق الأوسط، وهو بناء فريد من نوعه وفي تصميمه.

"إن تدمير تدمر هو جريمة ضد الحضارة لا يمكن التسامح فيها ولكنه يبقى عاجزا عن أن يمحو 4500 سنة من التاريخ"، قالت المديرة العامة. وتابعت: "من الضروري شرح تاريخ وأهمية معابد تدمر. وكل من شاهد تدمر يبقى في ذاكرته إلى الأبد مشهد مدينة تجسد في ذاتها كرامة الشعب السوري بأكمله كما تجسد أسمى التطلعات الإنسانية ".

"كل من هذه الهجمات تدعونا إلى أن نزيد المشاركة في التعرف أكثر فأكثر، وعلى نطاق واسع، على تراث الإنسانية هذا، سواء في المتاحف أو المدارس أو وسائل الإعلام أو حتى بيوتنا. هذا هو صميم المبادرات التي أطلقت في كل مكان في العالم من قبل اليونسكو ومن قبل عدد لا يحصى من المواطنين من جميع الجنسيات والأديان، والأصول، وخاصة في العالمين العربي والإسلامي. إن الطاقة المكنوزة في الثقافة أكبر من كل أشكال التعصب والتطرف ولا شيء قادر على خنقها".

في مواجهة جريمة الحرب الجديدة هذه، تؤكد اليونسكو مجددا عزمها على المضي قدما في صون وحماية كل ما يمكن انقاذه. انها ستواصل حربها بلا هوادة لمكافحة الاتجار غير المشروع في الممتلكات الثقافية، وتوثيق المواقع، وإقامة الشبكات التي تربط الآلاف من خبراء في سورية وجميع أنحاء العالم، لنقل هذا التراث إلى الأجيال المقبلة، لا سيما بالاستعانة بأكثر التقنيات حداثة.

وفقا لتقارير شهود العيان، والتي أكدتها صور الأقمار الصناعية من "يونوسات"، جرى، في 30 آب/أغسطس الماضي، استخدام متفجرات لتدمير معبد بل في تدمر، أحد أهم المعالم والأكثر شهرة للموقع. وكان معبد بل واحدا من أفضل المعابد من ناحية الحفظ والصون والأكثر رونقا. ويجسد انسجاما خاصا للشرق الأوسط القديم وتقاليد الهندسة اليونانية-الرومانية. وكان يتجلى ذلك أكثر ما يتجلى في السقوف المنحوتة، والمنصة الأثرية والنقوش والمجسمات، والتي تحكي قصة المدينة، وتصور القوافل والجمال والأبراج. إن معبد بل واحد من الصروح الدينية الأهم منذ القرن الأول في المشرق. وتعتبر النحوت والنقوش في القوس الكبير الذي يفصل بين المعبد و المدينة مثالا رائعا للفن التي اشتهرت به تدمر...

علامات