بناء السلام في عقول الرجال والنساء

"موعد" للحوار الأوروبي-العربي، في اليونسكو

unesco_net_med_688px.jpg

© UNESCO/EU - NET-MED Youth
07 كانون اﻷول (ديسمبر) 2016

تنظّم اليونسكو بالتعاون مع لجانها الوطنيّة الأعضاء في مبادرة الحوار الأوروبي-العربي، ومؤسسة محمد بن عيسى الجابر (إم.بي.آي)، يومي 9 و 10 كانون الأول/ ديسمبر الجاري، مؤتمراً دوليّاً بعنوان "موعد: من أجل الحوار الأوروبي-العربي" وذلك في مقر المنظمة (قاعة رقم 2). ويهدف هذا المؤتمر إلى تعزيز التعاون الأوروبي-العربي وتكييف مبادرة الحوار الأوروبي-العربي، التي اعتمدت عام 2001، مع السياق الدولي المعاصر.         

سيتناول هذا المؤتمر الذي ينعقد لمدّة يومين والذي ستفتتحه المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، إلى جانب مؤسس ورئيس المؤسسة المذكورة، محمد بن عيسى الجابر، مواضيع تعنى بالنهوض بالتراث الثقافي من أجل نشر التسامح، وأهميّة الحكومات المحليّة (في البلديّات والمقاطعات) في التعاون التربوي والثقافي بين أوروبا والعالم العربي وفي قطاع التعليم باعتباره وسيلة لمحاربة التطرّف العنيف. هذا وسيناقش المؤتمر دور الإعلام في تعزيز الحوار بين الثقافات ومنع التطرّف. (البرنامج باللغة الفرنسيّة)

وسيضم المؤتمر مجموعة من الشخصيات من بينهم الكاتب الطاهر بن جلون، وفرانشيسكو روتيلي، رئيس مؤسسة "الثقافة أوّلاً"، وميتين أرديتي، المبعوث الخاص لليونسكو بشأن الحوار بين الثقافات، ومنير بوشناقي، مستشار المديرة العامة لليونسكو بشأن التراث العالمي، وباربارا كاسان، عالمة لغة وفيلسوفة، وزياد حوّاط، رئيس بلديّة مدينة جبيل في لبنان، ومنصف بن موسى، مدير متحف باردو في تونس.

والجدير بالذكر أنّه سيعتمد المشاركون في هذا الاجتماع خطة عمل ترمي إلى النهوض بالحوار بين أوروبا والعالم العربي، مع الأخذ في الاعتبار اقتراحات المشاركين الشباب المدعوّين من قبل اللجان الوطنيّة لليونسكو وبالتالي المساهمة في العقد الدولي للتقارب بين الثقافات لليونسكو (2013-2022).

 

***

يرجى التسجيل من قبل الصحفيّين الراغبين بتغطية أعمال المؤتمر.

للاتصال: Djibril Kébé