بناء السلام في عقول الرجال والنساء

مؤتمر دولي يومي 2 و 3 تشرين الثاني/ نوفمبر 2016 بشأن "مواقع ومتاحف التراث العالمي"

museums-conf.jpg

© UNESCO
24 تشرين اﻷول (أكتوبر) 2016

سيعقد المؤتمر الدولي المعني بمواقع ومتاحف التراث العالمي، المنظم بالتعاون بين اليونسكو والمركز الإقليمي العربي للتراث العالمي، في مقرّ اليونسكو في باريس وذلك يومي 2 و 3 تشرين الثاني/ نوفمبر 2016، بالتعاون مع كل من المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الألكسو) والمركز الدولي لدراسة صون الممتلكات الثقافية وترميمها والمجلس الدولي للمتاحف والمجلس الدولي للآثار والمواقع والاتحاد الدولي لصون الطبيعة.

والجدير بالذكر أن اتفاقية التراث العالمي الموقّع عليها 192 دولة والتي تضم 1052 موقعاً ثقافيّاً وطبيعيّاً ومختلطاً، تؤكّد أنّ مواقع التراث العالمي تخصّ المجتمع الدولي بأكمله. وعليه، يقع على عاتقنا جميعاً مسؤولية مشاركة هذه المواقع وحمايتها واحترامها. وتعمل "المتاحف" والمؤسسات الثقافيّة، الموجودة في مواقع التراث العالمي، والتي تحتوي مجموعات قيّمة على تجسيد وصون روح هذه المواقع من خلال توفير عمليّات الصون اللازمة وزيادة الوعي العام وتقديم التعليم اللازم بهذا الشأن. وبالإضافة إلى ذلك، هناك بعض المتاحف المدرجة بوصفها تراثاً عالميّاً.

وفي ظلّ التوصية المعنيّة بحماية وتعزيز المتاحف ومجموعاته وتنوّعها ودورها في المجتمع، التي اعتمدتها اليونسكو مؤخّراً، فضلاً عن أهميّة المتاحف في المجتمع بوصفها عوامل محفّزة للمنافع الاجتماعيّة والتربويّة والاقتصاديّة، سيسلّط هذا المؤتمر الدوليّ الضوء على العلاقة بين مواقع التراث العالمي من جهة والمتاحف من جهة أخرى. هذا وسيتطرّق المؤتمر على وجه الخصوص إلى دور المتاحف في نقل القيم العالميّة الفريدة للتراث العالمي، وحماية وصون سلامة ونزاهة هذه المواقع، فضلاً عن أهميتها في المجتمع المحلّي. كما سيتطرق المؤتمر إلى وضع مواقع ومتاحف التراث العالمي المعرضة للخطر.