بناء السلام في عقول الرجال والنساء

مؤسسة سلطان بن عبد العزيز تزيد دعمها لليونسكو لتعزيز حضور اللغة العربيّة

06 حزيران (يونيو) 2016

 

 

وقّعت المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، مع المدير العام لمؤسسة سلطان بن عبد العزيز آل سعود، السيد صالح الخليفي، في الثالث من حزيران الجاري، رسالة نوايا تؤكد فيها المؤسسة التزامها بمواصلة تعاونها مع اليونسكو من أجل تعزيز استخدام اللغة العربيّة في المنظمة وتخصيص مبلغ مليون دولار أمريكي لهذه الغاية لهذه السنة.

 

وسيتم إكمال إجراءات الشراكة بين اليونسكو والمؤسسة بشكل رسمي عن طريق إبرام اتفاق شراكة بينهما في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني القادم.

 

وتعتبر هذه المساهمة امتداداً لما أعلنه صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلطان بن عبد العزيز، رئيس مجلس أمناء مؤسسة الأمير سلطان بن عبد العزيز بمناسبة اليوم العالمي للغة العربيّة الذي نظمته اليونسكو في مقرّها يوم 18 ديسمبر 2015 حيث تعهّد بمنح مبلغ خمسة ملايين دولار أمريكي من أجل تعزيز ودعم استخدام اللغة العربيّة في اليونسكو وبالتالي المساهمة بفهم أفضل لما تقدّمه اللغة والثقافة العربية للعالم بالإضافة إلى تعزيز التنوع اللغوي والحوار الثقافي.

 

 ونبعت هذه المبادرة من التنسيق بين المنظمة ومؤسسة الأمير سلطان بن عبد العزيز آل سعود في إطار مساهمة المؤسسة في تعزيز استخدام اللغة العربيّة في اليونسكو وفقد قدمت مؤسسة الأمير سلطان مبلغ ثلاثة ملايين دولار أميركي ضمن برنامج الأيمر سلطان بن عبد العزيز آل سعود لتعزيز حضودر اللغة العربية في اليونسكو.

 

وأعربت المديرة العامة عن خالص شكرها للمؤسسة على هذه المساهمة الجدية وأشادت بدعمها المهم ومساهمتها الكريمة لليونسكو لا سيما في الوضع الراهن للمنظمة. حيث تساعد هذه المساهمة على استمرار المنظمة في دورها القيادي في تعزيز التنوع اللغوي سواء في مقرها أو في مكاتبها الميدانيّة لا سيما في مجالي الترجمة التحريرية وافورية.

 

وفي هذا الصدد، ركز السيد صالح الخليفي على تقدير المؤسسة لدور اليونسكو في تعزيز الانفتاح والتبادل الثقافي. كما أشاد بجهود اليونسكو ومساعيها والتزاماتها في كافة مجالات اختصاصها.