بناء السلام في عقول الرجال والنساء

منظمة اليونسكو تنظم جولة استطلاعية للشباب للمواقع الثقافية في سبسطية ونابلس

hiking_nablus.jpg

© UNESCO

في إطار الحملة المشتركة لمنظمات الأمم المتحدة للاحتفال باليوم العالمي للشباب 2015، وضمن مشروع شبكات الشباب المتوسطي الممول من الاتحاد الأوروبي، نظم مكتب اليونسكو في رام الله جولة مشي استطلاعية في نابلس يوم الاربعاء 30 سبتمبر 2015 ، بالشراكة مع مركز موارد وتنمية المجتمع ، احد أعضاء شبكة الشباب المتوسطي.

في إطار الحملة المشتركة لمنظمات الأمم المتحدة للاحتفال باليوم العالمي للشباب 2015، وضمن مشروع شبكات الشباب المتوسطي الممول من الاتحاد الأوروبي، نظم مكتب اليونسكو في رام الله جولة مشي استطلاعية في نابلس يوم الاربعاء 30 سبتمبر 2015 ، بالشراكة مع مركز موارد وتنمية المجتمع ، احد أعضاء شبكة الشباب المتوسطي.

و تهدف هذه الفعالية إلى تعزيز اندماج الشباب في مجتمعهم المحلي و زيادة وعيهم عن دورهم في الحفاظ والترويج للمواقع الأثرية و الثقافية في وطنهم.

و شارك اكثر من 40 شاب و شابة في هذه الجولة، التي بدأت من المواقع الأثرية في سبسطية، مرورا بقرى شمال غرب نابلس،وصولا الى خان الوكالة في البلدة القديمة من نابلس، وهو أحد المواقع الأثرية التي رممتها منظمة اليونسكو بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي في عام 2012.

و استمتع المشاركين في نهاية الجولة برواية الحكواتي لبعض الحكايا التقليدية الفلسطينية في خان الوكالة و تنوعت الحكايا بالحديث عن القيمة الثقافية و التاريخية لمدينة نابلس و التغغير الذي يقوده الشباب في مجتمعاتهم، تماشيا مع المحور الاساسي لليوم العالمي للشباب 2015 "الشباب والمشاركة المدنية".

و عبرت علا مرشود، احدى المشاركات في الجولة: "لقد شاركت اليوم بهذه الجولة لأنني أردت استكشاف ومعرفة المزيد عن طبيعة وتاريخ القرى الفلسطينية والمواقع الأثرية حول منطقة سكني".

و تأتي هذه الفعالية أيضا كدعم لحملة منظمة اليونسكو العالمية "متحدون مع التراث"، التي أطلقتها اليونسكو لحشد الدعم العالمي، خاصة من الشباب، لحماية التراث الثقافي، ردا على الهجمات غير المسبوقة على التراث و التعددية الثقافية مؤخرا في المنطقة والتصدي لرسائل الكراهية والتطرف، برسائل الوحدة والتسامح والتضامن.

" من أجل بناء السلام غدا، علينا ان ندافع اليوم عن تراثنا المشترك كدليل على التعددية و التسامح" علق السيد جنيد سوروش والي, مدير قسم الثقافة في منظمة اليونسكو. و أضاف " ان الشباب يمتلكون القوة للتوعية و الترويج لقيمة تراثهم الثقافي و الأثري، و باستخدام وسائل الاعلام الاجتماعي، فبإمكانهم ايصال الرسالة الايجابية لدورهم في المحافظة على التراث، ردا على كل التدمير و التشويه التي تشهده المواقع الاثرية في المنطقة مؤخرا. "

و سينظم مكتب اليونسكو ضمن حملة #متحدون_مع_التراث مجموعة من الأنشطة التطوعية والمجتمعية مع الشباب خلال الأشهر القادمة في المواقع الثقافية الفلسطينية في كل من الضفة الغربية وقطاع غزة.

"شبكات الشباب المتوسطي - نت-مد" هو مشروع إقليمي ممول من الاتحاد الأوروبي لمدة ثلاث سنوات تنفذه منظمة اليونسكو في 10 دول الحوض الجنوبي للبحر الابيض المتوسط بهدف تحسين فرص الوصول والمشاركة الفعالة للشباب في تعميم أولوياتهم في التشريعات و الخطط الوطنية في البلدان الشريكة ضمن سياسة دول الجوار الجنوبي للاتحاد الأوروبي.

 

لمزيد من المعلومات عن مشروع شبكات الشباب المتوسطي، يمكنكم زيارة en.unesco.org/netmedyouth او صفحة الفيسبوك www.facebook.com/netmedyouth و للمزيد من المعلومات حول اليوم العالمي للشباب، يمكنم زيارة الموقع الالكتروني: undesadspd.org/Youth/InternationalYouthDay/2015/Event.aspx كما يمكنم الاستفسار عن النشاطات او المبادرات والمشاريع التي تنفذها منظمة اليونسكو في فلسطين من خلال التواصل مع مسؤولة الإعلام اليونسكو الآنسة مجد بلتاجي m.beltaji(at)unesco.org