بناء السلام في عقول الرجال والنساء

منحة دراسيّة في الأردن تساعد الطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة على التمسك بأحلامهم

jordan_typo.jpg

© UNESCO
21 تموز (يوليو) 2017

"يمثّل هذا البرنامج فرصة كبيرة بالنسبة لي، حيث سأستطيع الحصول على عمل بعد إتمام هذه الدورة رغم وضعي الصحي."

هذه قصّة هديل نمر، وهي طالبة سوريّة في ربيعها الحادي والعشرين وتعيش اليوم في الأردن. لطالما كانت تشعر بأنّها مقيدة بسبب إعاقتها الجسديّة. لكنّها، ورغم الصعوبات التي تواجهها بسبب هذه الإعاقة، لم تتوقّف يوماً عن الحلم بتحقيق مستقبل مستقل. وكانت هديل قد سمعت ببرنامج المنح الدراسية الذي تقدمه اليونسكو بتمويل من الحكومة الكوريّة في كلية القدس. فسارعت للتقديم بكل حماس وحصلت على القبول.  

لقد أحبت هديل برنامج إدارة الأعمال 3 وشعرت بتأثيره الإيجابي على شخصيتها، حيث اكتسبت مهارات رئيسة من أجل تواصل أفضل. وفي هذا السياق، قالت هديل: "لقد تعلّمت كيفية التحكم بمشاعري وكيف أكون عضواً منتجاً في مجتمعي."  

كما تطمح إلى إكمال تعليمها أملاً منها في اجتياز امتحان الثانوية العامة الأردني "التوجيهي" ثم الالتحاق بالتعليم العالي للحصول على شهادة جامعيّة. 

وقد وصف مدرّس هديل، علي أبو حمور، طالبته بأنّها واحدة من أفضل الطلاب الملتحقين ببرنامج أخلاقيات قطاع الأعمال، حيث قال: "إنّني سعيد جداً لوجود طالبة مثل هديل معنا فهي طالبة طموحة ومتحمسة  للتعلّم وحريصة على تحقيق أهدافها رغم إعاقتها. كما أنّها تتحلى بروح إيجابيّة تترك تأثيراً ملموساً على كل من حولها لا سيما زملاؤها الذين يحبونها كثيراً." 

دعم الشباب للانتفاع بالتعليم

تؤمن اليونسكو بأنّ التعليم حق من حقوق الإنسان، ولذلك فإنها تعمل على تعميم الانتفاع بالتعليم بين الطلبة في الأردن والحرص على إتمام دراستهم. فنظراً إلى أنّه غالبا ما يهمل الشباب في أوقات الأزمات، فإن اليونسكو تعمل على توفير الفرص لهذه الفئة المهمّة ليتسنى لهم إكمال تعليمهم بعد المرحلة الأساسيّة لا سيما في الكليات المجتمعيّة مثل كلية القدس.  

وتجدر الإشارة إلى أنّ المنحة الدراسية التي حصلت عليها هديل بتمويل من الحكومة الكوريّة مخصّصة للشباب الأردنيّين والسوريّين بهدف إتاحة فرص التنمية التعليميّة وتطوير مهارات تنافسيّة ودعم دخولهم لسوق العمل. وتؤكد هديل أنّها لن تنسى أبداً هذه الفرصة التي قدّمت لها حيث قالت: "لقد ساعدتني هذه الفرصة على إكمال تعليمي ما سيمكنني من الحصول على عمل في المستقبل."

ويمكنكم الاطلاع على المزيد من المعلومات حول أعمال اليونسكو في الأردن عبر الرابط التالي:

http://www.unesco.org/new/en/amman/home/