بناء السلام في عقول الرجال والنساء

من الاستبعاد إلى التمكين: دور تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في حياة المعوقين .مؤتمر خاص باليونسكو، نيودلهي 24-26 تشرين الثاني/نوفمبر

تقدّم تكنولوجيات المعلومات والاتصالات إمكانيات هائلة لمساعدة المعوقين، البالغ عددهم 650 مليون نسمة في العالم، على تخطي العقبات الكثيرة التي تمنعهم من أن يعيشوا حياتهم بكل جوانبها، وذلك في المدرسة ومكان العمل وفي المجتمع ككل.

ينظَّم في نيودلهي، من 24 إلى 26 تشرين الثاني/نوفمبر، أول مؤتمر رفيع المستوى يرمي إلى تعزيز حقوق هذه الفئة الكبيرة جداً من الأشخاص، التي تمثل 10 في المائة من سكان العالم، والنهوض بحرياتها الأساسية. وسيحضر هذا المؤتمر، الذي ستتشارك اليونسكو وحكومة الهند في تنظيمه تحت عنوان "من الاستبعاد إلى التمكين: دور تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في حياة المعوقين"، ما يناهز 000 1 شخص، من مسؤولين وخبراء وممثلين للمجتمع المدني ولقطاع تكنولوجيا المعلومات.

والغرض من هذا الحدث هو تشجيع كل الجهات المعنية على اتخاذ تدابير عملية لتمكين المعوقين عن طريق ضمان انتفاعهم بتكنولوجيات المعلومات والاتصالات، وذلك بالاستناد إلى اتفاقية الأمم المتحدة بشأن حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة (2006).

تولت المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، افتتاح المؤتمر إلى جانب الوزراء التالي ذكرهم في حكومة الهند: السيد شري رافي شانكار براساد، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات؛ والسيد شري ثاوار تشاند جلوت، وزير العدالة الاجتماعية والتمكين؛ والسيدة سمريتي زوبِن إيراني، الوزيرة المعنية بتنمية الموارد البشرية. وتخلل حفل الافتتاح كلمتان رئيسيتان للدكتور كاران سينغ، عضو المجلس الأعلى في الهند (المعروف باسم "راجيا سابها")، والسير فيليب كرافن، رئيس اللجنة الأولمبية الدولية للمعوقين.

وسيوفر المؤتمر منتدى لاستكشاف الخيارات والفرص المتاحة للمعوقين. وستولى عناية خاصة لمسائل التعليم والمعلومات والمعارف، ولموضوع تمكين المعوقين على الصعيد الاقتصادي عن طريق تيسير دخولهم إلى سوق العمل وتعزيز اندماجهم في المجتمع.

ومن المقرر أن يلقي 130 متحدثاً من شتى أنحاء العالم كلمات سيتطرقون في إطارها إلى مسائل تتعلق بالتنمية المستدامة، وسهولة الانتفاع بمختلف المرافق والخدمات، والحلول التكنولوجية، وإمكانية انتفاع المعوقين بالمعلومات والمعارف باستخدام تكنولوجيات المعلومات والاتصالات.

وسيقدّم المشاركون أيضاً عدداً من التوصيات بشأن استخدام تكنولوجيات المعلومات والاتصالات استخداماً سليماً لصالح المعوقين.

وتشمل الفعاليات الأخرى المقرر تنظيمها خلال المؤتمر مهرجاناً بعنوان "نحن نهتم" ستُعرض فيه مجموعة من الأفلام القصيرة والأفلام الوثائقية عن موضوع المؤتمر بغية استرعاء الانتباه إلى القدرات المتعددة التي يتمتع بها المعوقون، فضلاً عن معرض بشأن التكنولوجيات الابتكارية وتكنولوجيات المعلومات والاتصالات الرامية إلى مساعدة المعوقين.