بناء السلام في عقول الرجال والنساء

ملتقى القادة احتفالا بالذكرى السبعين لليونسكو ودفاعا عن حقوق الإنسان وضد التطرف العنيف

peace_globe1.jpg

© UNESCO

سوف يضم منتدى قادة اليونسكو في يومي 16 و17 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري عدداً غير مسبوق من ممثلي الدول، للاحتفال بذكرى مرور 70 عاماً على تأسيس اليونسكو. سيكون هذا المنتدى مناسبة للدفاع علن حقوق الإنسان والكرامة وضد التطرف العنيف، عقب الاعتداءات التي شهدتها العاصمة الفرنسية.

سيقوم السيد ستانلي موتومبا سيماتا، نائب وزير الإعلام وتكنولوجيات الاتصال في جمهورية ناميبيا، ورئيس الدورة الثامنة والثلاثين للمؤتمر العام لليونسكو، وإيرينا بوكوفا، المديرة العامة لليونسكو، بافتتاح وتقديم هذا المنتدى الذي ينعقد على هامش الدورة الحالية للمؤتمر العام، (16 تشرين الثاني/ نوفمبر، الساعة 10 صباحاً).

تجدر الإشارة إلى أن المتحدثين في 16 تشرين الثاني/ نوفمبر خلال الدورة الصباحية (الساعة 10ـ 13) [مع مراعاة أي تعديل في اللحظة الأخيرة] يمثلون البلدان التالية: بلغاريا، الكاميرون، جمهورية مقدونيا اليوغسلافية السابقة، ليبيا، لتوانيا والهند.

وفي جلسة بعد الظهر سيتحدث المدراء العامون الثلاثة السابقون: أحمد مختار امبو وفيديريكو مايور وكويشيرو ماتسورا حيث سيلقي كل منهم خطابا حول اليونسكو ودورها وأهمية الاحتفال بالذكرى السبعين.

وتبدأ سهرة الاحتفال في تمام الساعة السابعة مساء في القاعة الأولى بمقدمات موسيقية تعزفها الجوقة العالمية للسلام. وسيقدم العازفون الذين ينتمون إلى 19 بلدا قطعا موسيقية لصموئيل باربر وتشايكوفسكي، تحية للضحايا الذي سقطوا في الاعتداءات الإرهابية يوم الجمعة الماضي.

وسيجري عرض صور هندسية مباشرة على الجدران الخارجية للمقر، في تمام الساعة الثامنة والربع مساء تحت عنوان "فسيفساء التغيير". وبعد ظهر يوم 17 سيتحدث القادة من الدول التالية: بنغلاديش، أذربيجان، مالطا وفرنسا.

سيجري البث المباشر على الإنترنت للاحتفالات.