بناء السلام في عقول الرجال والنساء

اليونسكو تُركز على التعليم وحماية الصحفيين في مؤتمر القمة العالمي للعمل الإنساني

باريس، 21 أيار/ مايوـ ستقوم المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، بمناصرة قضية تعليم الأطفال والشباب المتأثرين بالأزمات وضرورة تحسين إجراءات حماية الصحفيين في ظل أوضاع الأزمات، وذلك أثناء مؤتمر القمة العالمي للعمل الإنساني للأمم المتحدة الذي يُعقد في إسطنبول، تركيا، في 23 و24 أيار الجاري.

 

يُعقد مؤتمر القمة المذكور في وقت يشهد فيه العالم ما يحتاج إليه أشد الحاجة في مجال العمل الإنساني منذالحرب العالمية الثانية.

ستشارك المديرة العامة في حفل الغداء لصندوق متعدد الأطراف، يحمل اسم "التعليم لا يمكن أن ينتظر"، وهو صندوق من أجل التعليم في حالات الطوارئ أُنشئ لسد فجوة تمويل تبلغ مليارين وثلاثمئة ألف دولار أمريكي للوف

اء باحتياجات التعليم الخاصة بالأطفال والمراهقين اللاجئين.

كما ستشارك المديرة العامة في جلسة خاصة بشأن "التعليم في حالات الطوارئ والأزمات الطويلة الراهنة"، حيث ينطلق الصندوق المذكور (24 أيار/ مايو، في تمام الساعة 4 بعد الظهر). ويتمثل هذا الصندوق في آلية تجديدية تجمع بين الدول والقطاع الخاص والمنظمات غير الحكومية والمؤسسات، وذلك لتعبئة الدعم لتوفير الاحتياجات التعليمية الطارئة في الأجل القصير والأجل الطويل.

ترى بوكوفا أن "إطلاق صندوق التعليم لا يمكن أن ينتظر إنما يُعد أمراً أساسياً وخطوة طال انتظارها من أجل توحيد كافة الجهود للربط بين إجراءات الطوارئ والتنمية على المدى الطويل، ولا سيما الهدف 4 المقترح للتنمية المستدامة لعام 2030"، وهو الهدف المتمثل في ضمان تعليم جيد للجميع اعتمدته الجمعية العامة للأمم المتحدة كجزء من خطة التنمية المستدامة لعام 2030.

كما تشارك المديرة العامة في جلسة بشأن "حماية الصحفيين وتعزيز أساليب الإعلام بصورة مستقلة في أوضاع الأزمات (24 أيار/ مايو، الساعة 12.30ـ 1.30 بعد الظهر)، وهي الجلسة التي ستدعو خلالها المديرة العامة إلى تنفيذ خطة عمل الأمم المتحدة بشأن سلامة الصحفيين ومسألة الإفلات من العقاب.

إن عمل الصحفيين يكتسي أهمية خاصة في أوضاع الأزمات، حيث يمكن لأساليب الإعلام الدقيقة المساهمة في تخفيف حدة المعاناة الإنسانية وإنقاذ الأرواح. كما يمكن لوسائل الإعلام المساهمة في الحد من المخاطر عن طريق إجراءات درء الكوارث والتخفيف من وطأتها وإعداد الناس لمواجهتها، وتصحيح الشائعات وتمكين المواطنين والعاملين في مجال تقديم المساعدات الإنسانية وراسمي السياسات من اتخاذ قرارات مدروسة. كما تُعتبر سلامة الصحفيين وحرية الصحافة قضيتين مهمتين تعززهما اليونسكو كجزء من الهدف 16 للتنمية المستدامة.

تقدم اليونسكو أيضاً خبراتها في مجال الحد من مخاطر الكوارث إلى مؤتمر القمة العالمي للعمل الإنساني. وسواء عملت اليونسكو وحدها أو بالتعاون مع منظمات الأمم المتحدة الأخرى والمؤسسات العلمية، فإنها تمثل حافزاً للتعاون الدولي الجامع بين التخصصات في جوانب عديدة من مجال الحد من المخاطر وتخفيف وطأتها، ولاسيما من خلال إنشاء شبكات الإنذار المبكر بموجات التسونامي والزلازل حول العالم.

***

سيتم بث مؤتمر القمة مباشرة على الإنترنت (http://webtv.un.org)

#ShareHumanity, #Jornosafe, #Nomoreexcuses. شاركوا في المحادثات

الاتصال الإعلامي: روني آملان r.amelan@unesco.org