بناء السلام في عقول الرجال والنساء

اليونسكو تستضيف اجتماعا وزاريّا يعنى بالعنف المدرسي ضد المثليّين

17-18 أيار/ مايو 2016

تستضيف اليونسكو يومي 17-18 أيار/ مايو الجاري، في مقرها بباريس، اجتماعاً وزارياً دولياً بحضور مجموعة وزراء من مختلف أنحاء العالم بالإضافة إلى مجموعة من قادة المجتمع المدني ومنظمات أخرى ثنائية ومتعدّدة الأطراف. ويعنى هذا الاجتماع بمناقشة العنف المدرسي ضد المثليّين أو المتحوّلين جنسيّاً.

سيجتمع الوزراء لأوّل مرة من أجل إطلاق نداء من أجل العمل ودراسة التوصيات الجديدة التي من شأنها تمكين قطاعات التربية من التصدّي بشكل فعّال للعنف ضد المثليّين في المدارس.

وقد وردت هذه التوصيات في التقرير العالمي للأمم المتحدة بخصوص طبيعة ومدى تأثير هذا النوع من العنف على التلاميذ، الذي تطلقه اليونسكو فير يوم 17 أيار/ مايو. يَذكر التقرير أن حوالى 85% من الطلاب المثليّين والمثليّات ومزدوجي الميل الجنسي ومغيري الهوية الجنسانية يتعرّضون في بعض الدول للعنف والترهيب في المدارس. كما يستهدف هذا النوع من العنف الطلاب الذين ينظر إليهم على أنهم غير مطابقين للمبادئ القائمة بين الجنسين.  

 ويوضّح التقرير الخطوط العريضة للعمل من أجل ضمان الحق في الحصول على فرص متساوية في التعليم لكل طالب. وبذلك ستتمكّن قطاعات التربية من التصدّي لهذا العنف بفعاليّة إذا ما تم توفير فرص تعليم متساوية وشاملة ووضع سياسات فعّالة واعتماد مناهج ومواد تدريبيّة مناسبة بالإضافة إلى تقديم التدريب والدعم الكافي لطاقم العمل في المدارس من جهة وللطلاب أنفسهم من جهة أخرى بالإضافة إلى العائلات والمجتمعات ككل.

يعتبر التصدّي للعنف ضد المثليّين ومنعه في البيئة التربويّة جزءاً لا يتجزّأ من:

أ) مهمّة اليونسكو المتمثّلة في الحرص على بقاء البيئة التعليميّة بيئة آمنة وشاملة وتقدّم الدعم للجميع.

ب) مساهمة اليونسكو في تحقيق أهداف التنمية المستدامة للعام 2030.

يشمل الاجتماع الوزاري الدولي الإعلان عن التقرير العالمي الأول للأمم المتحدة بهذا الخصوص تحت عنوان "نداء علني" بالإضافة إلى إطلاق مجموعة من مقاطع الفيديو والرسوم التوضيحيّة. كما يتخلّل الاجتماع تعريف بالنداء من أجل العمل من قبل الوزراء بالإضافة إلى حلقات نقاش مع مجموعة من وزراء التربية والتعليم وقادة المجتمع المدني. وتسلّط الجلسات العامة والجلسات الموضوعيّة الضوء على كل من: البيانات والاتجاهات الجديدة في إطار العنف ضد المثليّين، والعناصر التي ستتضمنها الاستجابة الشاملة لقطاعات التربية بالإضافة إلى الحاجات الخاصة للطلاب المثليّين.