بناء السلام في عقول الرجال والنساء

اليونسكو تعلن أسماء الفائزين بجائزة تعليم الفتيات والنساء

باريس، 25 أيار/ مايو- أعلنت المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، عن اسمي الفائزين بجائزة اليونسكو لتعليم الفتيات والنساء للسنة الأولى وهما: مديرية تعليم الطفولة المبكرة بوزارة التربية والتعليم والثقافة (إندونيسيا) واتحاد شبكة الطالبات (زيمبابوي) وذلك تقديراً للمشاريع الابتكارية التي يقودوها.

 

وقد تم تكريم مديريّة تعليم الطفولة المبكرة (جاكرتا، إندونيسيا) تقديراً لمشروعها المعنون "تحسين وصول الفتيات لتعليم جيّد عن طريق تعميم كل من المنظور الجنساني والتعليم المبكّر في المجتمعات". وينطلق المشروع من المبدأ الذي ينص على أنّ تحسين وصول الفتيات إلى تعليم جيّد على المدى البعيد يتطلّب تعميم المنظور الجنساني في فترة التعليم المبكّر أي حتّى عمر ثماني سنوات. فإن هذا المشروع يهدف إلى إشراك المجتمع والحكومات المحليّة في نهج شامل وواضح لزيادة مشاركة الفتيات في المدارس وتعزيز ثقتهن بأنفسهنّ.

وتم تكريم اتحاد شبكة الطالبات (هراري، الزيمبابوي) تقديراً للمبادرة التي أطلقها بعنوان "تعزيز التعليم العالي للفتيات عن طريق البرامج القيادية والإرشاديّة". حيث انبثقت هذه المبادرة عن دراسة استقصائية استهدفت كلا من مؤشرات ومستويات انتشار الوعي بالتحرّش الجنسي في البيئات التعليميّة لا سيما في بيئات التعليم العالي. وتدعو هذه المبادرة إلى تحسين مساءلة السلطات في إطار إنشاء بيئة تعليميّة مناسبة للفتيات والنساء بالإضافة إلى وضع سياسات بشأن مسألة التحرّش الجنسي في مؤسسات التعليم العالي. حيث تعمل المنظمة يداً بيد مع كل من وزارة شؤون المرأة والأسرة ووزارة التعليم العالي في إطار وضع سياسات جديدة وتقديم المشورة والدعم القانوني بالإضافة إلى البرامج التعليميّة.

ستحصل كل من المنظمتين على جائزة قيمتها 50 ألف دولار أمريكي وذلك في إطار احتفال رسمي سينظّم في العاصمة الصينيّة، بكين، وستتخلّله ندوة دوليّة بشأن تعليم النساء والفتيات وذلك في الفترة بين 4 و7 حزيران/ يونيو 2016. ويذكر أن الجائزة مموّلة من حكومة الصين.

وكان المجلس التنفيذي لليونسكو قد أطلق جائزة اليونسكو لتعليم الفتيات والنساء عام 2015 تكريماً للمساهمات والابتكارات المميّزة للأفراد والمؤسسات والمنظمات المعنيّة في تعزيز وتطوير مجال تعليم النساء والفتيات. ويذكر أنها الجائزة الأولى لليونسكو في هذا المجال. وتساهم هذه الجائزة في تحقيق الهدف الرابع للتنمية المستدامة المعني بالتعليم بالإضافة إلى الهدف الخامس المعني بالمساواة بين الجنسين. كما تدعم جهود اليونسكو في تحقيق أولوياتها العالميّة في إطار مشروع الاستراتيجيّة المتوسّطة الأجل (2014-2021) بالإضافة إلى خطة العمل الثانية لتحقيق المساواة بين الجنسين (2014-2021).