بناء السلام في عقول الرجال والنساء

اليونسكو تحتفل باليوم العالمي للفلسفة 2014

من خلال الاحتفال باليوم العالمي للفلسفة كل عام في ثالث خميس من شهر تشرين الثاني/نوفمبر، تؤكد اليونسكو على القيمة الدائمة للفلسفة في ما يخص تنشيط الفكر الإنساني، وذلك بالنسبة إلى كل ثقافة وإلى كل فرد. ويقع اليوم العالمي للفلسفة لعام 2014 في 20 تشرين الثاني/نوفمبر. وسوف تساهم الفعاليات المقرر تنظيمها في مقر اليونسكو يومي 19 و20 تشرين الثاني/نوفمبر 2014 في دراسة المسألة الرئيسية التالية: "التحولات الاجتماعية والحوار في ما بين الثقافات"، ويقترن ذلك بعقد مائدة مستديرة لإطلاق "دليل الفلسفة: منظور بلدان الجنوب"، وهو الدليل الذي تم تصميمه بدعم من برنامج الملك عبد الله بن عبد العزيز الدولي لثقافة السلام والحوار.

وسوف تُقام فعاليات أخرى في مقر اليونسكو تشمل على وجه الخصوص محاضرة عن "الممارسات الفلسفية الجديدة" ومائدة مستديرة بشأن "مساهمة فكر على بن أبي طالب في ثقافة السلام والحوار بين الثقافات". كما سيجري تنظيم فعاليات عبر العالم خلال شهر تشرين الثاني/نوفمبر.

وإذ أعلن المؤتمر العام لليونسكو اليوم العالمي للفلسفة في عام 2005، فإنه سلط الضوء على أهمية هذا الفرع من العلوم، ولاسيما بالنسبة للشباب، مؤكداً على أن "الفلسفة تخصص يشجع الفكر النقدي المستقل الكفيل بالإسهام في تحسين فهم العالم وتعزيز التسامح والسلام". وجاء ذلك اقتناعاً من المؤتمر العام لليونسكو بأن "إضفاء الطابع المؤسسي على يوم الفلسفة في اليونسكو بتحويله إلى يوم عالمي للفلسفة من شأنه أن يشكل اعترافاً متجدداً بمكانة الفلسفة وأن يعطيها دفعة قوية، وخاصة في ما يتعلق بدعم تدريس الفلسفة على الصعيد العالمي".

وجدير بالذكر أن اليونسكو تحتضن اليوم العالمي للفلسفة، ولكنها لا تمتلكه. ذلك لأن هذا اليوم يخص كل فرد يهتم بالفلسفة، أينما وُجد.