بناء السلام في عقول الرجال والنساء

اليونسكو تدعم إنشاء اللجنة الوطنية للدرع الأزرق (Blue Shield)

في مبادرة لتعزيز صون وحماية التراث الثقافي في لبنان، استضاف مكتب اليونسكو في بيروت أول اجتماع لدعم إنشاء "اللجنة الوطنية للدرع الأزرق (BLUE SHIELD)"، وهي منظمة غير حكومية رائدة تعمل في مجال حماية التراث الثقافي العالمي المهدد بالكوارث الطبيعية والنزاعات والحروب.

عُقد هذا الاجتماع يوم الخميس 30 نيسان \أبريل 2015 في مكتب اليونسكو في بيروت، وضم مسؤولين وخبراء من قطاع الثقافة في لبنان، بما في ذلك الأمين العام لمنظمة "الدرع الأزرق" السيد بيتر ستون، رئيسة المجلس الدولي للمتاحف (ICOM) في لبنان السيدة سوزي حكيميان، السيد أسعد سيف ممثلاً المدير العام للآثار في لبنان، بالإضافة إلى ممثلين عن اليونسكو، المجلس الدولي للمتاحف والآثار (ICOMOS)، المجلس الدولي للأرشيف (ICA)، والاتحاد الدولي لجمعيات المكتبات والمؤسسات (IFLA).

أكد السيد جوزيف كريدى، مسؤول برنامج الثقافة في مكتب اليونسكو في بيروت على أهمية هذه المساعي، مشيراً إلى أن "تأسيس اللجنة الوطنية، بمهامها وخبراتها الدولية الفريدة من نوعها، يمثّل خطوة رئيسية وهناك حاجة ماسة إليها في لبنان". وتوقّع السيد كريدى أن يؤدي إنشاء اللجنة إلى "تعزيز التعاون المطلوب لتطوير التدابير الوقائية وزيادة التأهب لمواجهة المخاطر المحتملة التي تهدد التراث الثقافي في لبنان".

اللجنة الدولية للدرع الأزرق (Blue Shield) هي منظمة دولية ومستقلة تعمل على حماية التراث الثقافي العالمي المهدد بالكوارث الطبيعية والحروب، بحسب تعريف اتفاقية لاهاي (1954) التي أنشأت قواعد لحماية الممتلكات الثقافية أثناء النزاعات المسلحة. وتدخل ضمن مهام اللجنة المتاحف والأرشيف، المواد السمعية-البصرية، المكتبات، والمعالم الأثرية والمواقع.

في حالة نزاع مسلح أو حدوث الكوارث الطبيعية، تجمع اللجنة المعلومات حول التهديدات للممتلكات الثقافية في جميع أنحاء العالم، وتشاركها مع المعنيين، لما يساعد اللاعبين الدوليين، ولاسيما اليونسكو والمركز الدولي لدراسة الحفاظ وترميم الآثار (ICCROM) والصليب الأحمر الدولي على اتخاذ التدابير المناسبة لصون وترميم الممتلكات الثقافية، حماية التحف والمواقع المهددة، ومساعدة الخبراء في البلدان المتضررة من تخطّي هذه الكوارث والأزمات.