بناء السلام في عقول الرجال والنساء

اليوم العالمي لحريّة الصحافة يركّز على مساهمة الصحافة في التنمية المستدامة

28 نيسان (أبريل) 2017

"عقول نيّرة في أزمنة صعبة: دور وسائل الإعلام في بناء وتعزيز مجتمعات سلمية وعادلة وشاملة للجميع"، هذا هو شعار احتفال اليونسكو الرسمي لليوم العالمي لحريّة الصحافة لهذا العام والذي يوافق 3 أيار/ مايو. وجدير بالذكر أن الفعاليّة ستنظّم في جاكرتا في أندونيسيا في الفترة بين 1 و 4 أيار/ مايو.

ويهدف برنامج المؤتمر الذي سيدوم لمدّة أربعة أيّام إلى زيادة الوعي بأهميّة الصحافة الحرّة والصادقة في تعزيز السلام والعدل ودعم وتعزيز فعاليّة المؤسسات وروح المساءلة وشموليّتها وذلك في ما يتوافق مع الهدف التنموي السادس عشر. وجدير بالذكر أنّ الحدث منظّم بالتعاون مع الحكومة الأندونيسيّة والمجلس الأندونيسي للصحافة.

وسيفتتح محمد يوسف كالا، نائب رئيس الجمهورية الإندونيسية، الفعاليّة بتاريخ 3 أيار/ مايو، إلى جانب المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا. وسيتخلّل الاحتفال جلسة عامة حول موضوع الصحافة الجيّدة بوصفها مصلحة عامة من أجل مجتمعات سلمية وعادلة وشاملة، بالإضافة إلى ست جلسات موازية حول مواضيع متعلّقة بوسائط الإعلام والمعلومات بوصفها درعاً ضد خطاب الكراهية، والشمولية والمساواة بين الجنسين، والتطرّف العنيف. كما سيتم تخصيص جلسة خاصة لحريّة الصحافة جنوب شرق آسيا.  

وفي مساء الثالث من أيار/ مايو، ستقدّم المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، جائزة اليونسكو/ غيرمو كانو العالمية لحرية الصحافة لعام 2017 للصحفي دويط إسحق، الصحفي الاريتري السجين حاليا في إريتريا، وستستلم ابنته، بيتهيليم إسحق، الجائزة بالنيابة عنه وذلك خلال حفل رسمي من المقرر أن يستضيفه الرئيس الأندونيسي، جوكو ويدودو.  

وسينظّم صباح يوم 4 أيار/ مايو جلسة عامة بعنوان بقعة ضوء على الصحافة الاستقصائيّة : منظورات من جنوب شرق آسيا وخارجها. وسيلي هذه الجسلة ست جلسات موازية حول مجموعة من المواضيع مثل أثر الأخبار الزائفة على الصحافة وسلامة الصحفيّين وتعميم الانترنت.  

وستنظّم ثلاث جلسات في الفترة بين 2 و 4 أيار/ مايو حول موضوع الحريّة الفنيّة، التي تمثّل أحد المبادئ البارزة في اتفاقية اليونسكو لحماية وتعزيز تنوع أشكال التعبير الثقافي.

ومن بين المتحدثين البارزين الذين سيشركون في المؤتمر: جوزيه راموس هورتا، رئيس تيمور الشرقية الأسبق وحاصل على جائزة نوبل للسلام لعام 1996، وريتشارد جنغراس، نائب رئيس خدمة الأخبار في غوغل، أوسكار كانتو مورغويا، رئيس تحرير نورتي، وهي صحيفة مكسيكيّة اضطرت إلى إغلاق مكاتبها هذا الشهر في أعقاب قتل أحد الصحفيّين العاملين بها.  

وجدير بالذكر أنّه سيتم إبراز الاهتمامات والمبادئ الرئيسة التي ستعالج خلال المؤتمر الذي سيدوم لمدّة أربعة أيام في إطار إعلان تحت عنوان إعلان جاكرتا، والذي من المتوقع أن يعتمده المشاركون في نهاية الفعاليّة.

  
 

كما ستستضيف جامعة Hong Kong Baptist يومي 3 و 4 أيار/ مايو مؤتمراً حول البحث الأكاديمي في مواضيع متعلّقة بسلامة الصحفيّين وذلك بمشاركة شخصيّات من دول مختلفة.

ويذكر أنّ حوالي 30 شريكاً يقدمون مساهماتهم في اليوم العالمي لحريّة الصحافة لعام 2017 في جاكرتا وما يتخلله من فعاليّات ستضم مجموعة من الدورات التدريبيّة وورشات العمل ونقاشات طاولة مستديرة وذلك بمشاركة ما يزيد عن 1200 مشاركاً.

ويذكر أنّه سيتم تنظيم حوالي 80 فعاليّة حول العالم بمناسبة اليوم العالمي لحريّة الصحافة لهذا العام. كما سيستضيف عدد من المؤسسات الإعلامية الرئيسة مثل قناة الجزيرة وجريدة  El Pais و Rappler عدد من المدونات المختصة بهذا المجال وتحتوي على مواد خاصة باليوم العالمي لحريّة الصحافة. كما تم إطلاق حملة توعويّة مع شبكة الرسوم كاريكاتير من أجل السلام Cartooning for Peace Network من أجل زيادة الوعي بأهميّة حرية التعبير من خلال مجموعة من الرسومات الإعلاميّة.

***