بناء السلام في عقول الرجال والنساء

الوقاية من فيروسات الأنفلونزا القاتلة

focus_hualan_chen_l-oreal_foundation_dpl.jpg

© L'Oréal Foundation
البروفيسورة هوالان تشن، الحائزة على جائزة لوريال- اليونسكو للنساء في مجال العلوم 2016
© L'Oréal Foundation
13 نيسان (أبريل) 2016

شكّلت البروفيسورة هوان شن، مديرة المختبر المرجعي الوطني لأنفلونزا الطيور في الصين، خط الدفاع الأول عندما ظهرت أوّل حالات الإصابة بفيروس أنفلونزا الطيور اتش7ان9 عام 2013 حيث تمّ تدارك الخطر بفضل يقظة فريقها الذي مكّنت تجاربه من تشخيص الفيروس في الأسواق والمزارع والمناطق التي تحتاج إلى تدخّل سريع. وقد حصلت البروفيسورة شن عام 2016 على جائزة لوريال-اليونسكو للنساء في مجال العلوم تقديراً لأبحاثها المتميّزة التي ساعدت على تحقيق أسمى أهدافها المتمثّل في "تكريس معرفتها وخبرتها ومهارتها بالإضافة إلى التكنولوجيا من أجل حماية البشر والحيوانات على حدّ سواء من هذا المرض القاتل." وحقّقت البروفيسورة شن من خلال أبحاثها اكتشافات بارزة من بينها تطوير لقاحين مبتكرين لحماية الإنسان والحيوان حيث تبقى متابعة تطوّر فيروس الأنفلونزا على رأس أولويّاتها.

 Professor Hualan Chen receiving the L’Oreal-UNESCO For Women in Science award. © L'Oréal Foundation

فإن الحيوانات والطيور والبشر معرّضون على حدّ سواء للإصابة بفيروسات الأنفلونزا التي تتحوّر وتتطوّر باستمرار حيث إنّها قادرة على تكوين سلالات جديدة بخصائص مختلفة. ويكمن الخطر في احتمال اكتساب سلالات طيور أو حيوانات قاتلة القدرة على نقل العدوى إلى الإنسان أو في قدرة الفيروس على الانتشار بشكل أسرع من إنسان إلى آخر تماماً على شاكلة وباء الأنفلونزا العالمي الذي قتل ما يزيد عن 40 مليون شخص عام 1918.

وتعمل البروفيسورة شن على حماية الإنسان والحيوان من المرض من خلال مراقبة ورصد الفيروس. كما أنّها معروفة بتجارب تهجين فيروسات الأنفلونزا بهدف تحديد المخاطر المترتّبة على انتشار سلالة جديدة من هذه الفيروسات. وإنّ أبحاثها مهمّة في حماية الإنسان من هذه الأمراض من جهة وتفادي التكاليف الباهظة للتصدّي للأوبئة الحيوانيّة من جهة أخرى.

وفي هذا الصدد، قالت البروفيسورة شن "إن فيروسات الأنفلونزا في تغيّر مستمر حيث تتحوّر وتتطوّر باستمرار عند انتقالها من قارة إلى قارة وعليه لا بدّ من التعاون على الصعيد العالمي من أجل فهم هذا المرض القاتل والسيطرة عليه وبالتالي القضاء عليه." وتتعاون البروفيسورة شن مع مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدّة الأمريكيّة، حيث أنجزت أبحاثها بعد الدكتوراه، بالإضافة إلى شبكة علميين في كل أنحاء العالم. وإنّ أبحاثها واللقاحات التي طورتها مستخدمة إلى حدّ كبير في الصين ومصر وإندونيسيا والفيتنام وغيرها من الدول. 

 

وتعدّ مساهمة البروفيسورة شن في مجال الصحة العالميّة متميّزة وهي واحدة من العلميات المهتمّات بتغيير العالم من خلال أبحاثهنّ. ولكنّ عدم المساواة بين الرجل والمرأة في مجال العلوم ما زالت كبيرة. وقد صدر في باريس بيان رسميّ عن النساء في مجال العلوم وذلك في اختتام فعاليّات احتفال تسليم جوائز لوريال-اليونسكو للنساء في مجال العلوم لتسليط الضوء على ضرورة تحقيق المساواة بين الرجل والمرأة في مجال العلوم.

 Professor Hualan Chen. © L'Oréal Foundation