بناء السلام في عقول الرجال والنساء

الصحفيّة الأذريّة خديجة إسماعيلوفا تفوز بجائزة اليونسكو-غيرمو كانو العالميّة لحريّة الصحافة لعام 2016.

وقع اختيار لجنة جائزة اليونسكو-غيرمو كانو العالميّة لحريّة الصحافة على الصحافية خديجة اسماعيلوفا المعروفة بتحقيقاتها الصحافية المتميزة.
حيث أوصت لجنة عالميّة مستقلّة مؤلفة من مجموعة من الإعلاميّين بخديجة اسماعيلوفا تقديراً لكفاءتها المهنيّة وسعيها الدؤوب ودفاعها المتفاني عن حرية الصحافة.

وفي هذا السياق، قالت ليليانا زوروفاك التي ترأس اللّجنة : "تستحق خديجة اسماعيلوفا هذه الجائزة بجدارة وأنا سعيدة لتقدير شجاعتها وكفاءتها المهنيّة."

تعمل اسماعيلوفا في راديو "أوروبا الحرّة" في أذربيجان، كما تعمل أيضا كصحافيّة مستقلة. وقد ألقي القبض عليها وأودعت في السجن منذ كانون الأول ديسمبر عام 2014، وفي شهر أيلول/سبتمبر من العام 2015 حكمت بالسجن لمدّة سبع سنوات ونصف السنة لإدانتها بتهمة "استغلال النفوذ والتهرّب الضريبي."

وسيجري تسليم الجائزة يوم 3 أيار/ مايو القادم خلال الاحتفال باليوم العالمي لحريّة الصحافة الذي تستضيف فنلندا فعاليّاته لهذا العام.

وكان المجلس التنفيذي لليونسكو قد أنشأ عام 1997 الجائزة السنويّة "اليونسكو-غيرمو كانو العالميّة لحريّة الصحافة" تكريماً للأشخاص والمنظمات والمؤسسات التي تساهم مساهمة بارزة في الدفاع عن حرية الصحافة وتحفيزها في كلّ مكان في العالم، لا سيّما هؤلاء الذين يتحدّون المخاطر لتحقيق هذه الغاية.

وتحمل الجائزة التي تبلغ قيمتها 25 ألف دولار أمريكيّ هذا الاسم تكريماً لغييرمو كانو إيسازا، وهو صحفي كولومبي اُغتيل أمام مقر صحيفته الإسبيكتادور في بوغوتا يوم 17 كانون الأول/ديسمبر 1986. وتمول الجائزة مؤسسة كانو (كولومبيا) ومؤسسة سانومات هيلزينغن (فنلندا.