بناء السلام في عقول الرجال والنساء

الصحفي الاريتري دويط إسحق يفوز بجائزة اليونسكو/ غيرمو كانو العالمية لحرية الصحافة لعام 2017

dawit_isaak_688px_copy_kalle-ahlsen.jpg

Dawit Isaak in Sweden circa 1987-88
© Kalle Ahlsén
30 آذار (مارس) 2017

وقع الاختيار على الصحفي الاريتري-السويدي دويط إسحق، السجين حاليا في إريتريا، للحصول على جائزة اليونسكو/ غيرمو كانو العالمية لحرية الصحافة لعام 2017. وجدير بالذكر أن إسحق اعتقل خلال حملة ضد وسائل الإعلام في شهر أيلول/ سبتمبر 2001. ولا يعرف أي معلومات عنه منذ عام  2005 و ما زال مكانه مجهولا حتّى الآن.

حيث كانت لجنة تحكيم مستقلّة مؤلفة من عدد من الإعلاميّين قد أوصت بالإجماع على دويط إسحق وذلك تقديراً لشجاعته ومقاومته والتزامه بحريّة التعبير. وقد حصلت هذه التوصية على تأييد المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا.  

وبهذه المناسبة، قالت المديرة العامة لليونسكو: "يتطلّب الدفاع عن الحريات الأساسيّة العزيمة والشجاعة، كما يتطلّب مناصرين لا يعرف الخوف طريقاً لهم." "هذا هو الميراث الذي خلّفه لنا غيرمو كانو، وهذه هي الرسالة التي نرسلها اليوم من خلال هذا القرار من أجل إبراز أعمال دويط إسحق."  

بدورها قالت تشيلا بينكو، رئيسة لجنة تحكيم جائزة اليونسكو/ غيرمو كانو العالمية لحرية الصحافة لعام 2017: "يعدّ دويط إسحق واحداً من الصحفيّين الكثر الذين أثبتوا جرأتهم وحرصهم الدائم على تسليط الضوء على القضايا الغامضة، من أجل توفير المعلومات اللازمة لمجتمعاتهم رغم كلّ العقبات." كما قدّم البعض حياتهم ثمناً لسعيهم وراء الحقيقة. في حين اعتقل آخرون ومنهن داويت الذي أمضى 16 عاماً في الأسر دون محاكمته أو توجيه أي تهمة له. وكلّي أمل أن تكون هذه الجائزة فرصة ليطالب العالم بتحرير دويط إسحق على الفور."

 

ويذكر أنّ دويط إسحق، كاتب مسرحي وصحفيّ، كان قد انتقل إلى السويد عام 1987 حيث أصبح لاحقاً مواطناً فيها ليعيش بعدها في منفى إجباري. وبعد استقلال اريتريا، عاد دويط إسحق إلى مسقط رأسه ليصبح واحداً من مؤسسي ومراسلي "ستيت" وهي أوّل صحيفة مستقلّة في البلد. وكان مشهوراً بأسلوبه الصحفي الناقد وواسع الأفق.

وسيتم منح الجائزة في إطار الاحتفال باليوم العالمي لحريّة الصحافة بتاريخ 3 أيار/ مايو والذي تستضيفه لهذا العام مدينة جاكارتا في أندونيسا بحضور المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، والرئيس الأندونيسي، جوكو ويدودو.

أنشأ المجلس التنفيذي لليونسكو عام 1997 جائزة اليونسكو/ غيرمو كانو العالمية لحرية الصحافة التي تكرم سنوياً شخصاً أو مؤسسة أو منظمة قدمت مساهمة بارزة في الدفاع و/أو النهوض بحرية الصحافة في أي مكان في العالم، خاصة عندما يكون في ذلك مواجهة للخطر. وتحمل الجائزة التي تبلغ قيمتها 25،000 دولار اسم غييرمو كانو إيسازا تكريماً له، وهو صحفي كولومبي اُغتيل أمام مقر صحيفته الإسبيكتادور في بوغوتا يوم 17 كانون الأول/ديسمبر 1986. وتمول الجائزة مؤسسة كانو (كولومبيا) ومؤسسة سانومات هيلزينغن (فنلندا).

***

للمزيد من المعلومات:

سيلفي قدري

+33 1 45 68 42 12

جورج باباجينيس

+33 1 456 817 06