بناء السلام في عقول الرجال والنساء

إعلان ريغا يؤكد من جديد على أهمية حرية التعبير وحرية الصحافة من أجل التنمية المستدامة

انتهت اليوم الاحتفالات بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة في ريغا باعتماد إعلان ريغا الذي يعبر عن تعهد غير ملزم من 500 مشارك بالعمل على تعزيز حرية التعبير واستقلال وسائل الإعلام.

وفي سياق مفاوضات الأمم المتحدة بشأن أهداف التنمية المستدامة التي ستعتمد في الخريف، يهدف الإعلان إلى تحسين نوعية الصحافة وتعزيز المساواة بين الجنسين في قاعات التحرير وأمن الصحفيين.

في هذا الإعلان، شدد المشاركون على أن "حرية التعبير وحرية الصحافة والوصول إلى المعلومات هي حقوق أساسية تمكن من التمتع بجميع حقوق الإنسان الأخرى وبأهداف التنمية المستدامة."

وتمت الإشارة بوجه خاص إلى هدف التنمية المستدامة 16 بشأن تعزيز مجتمعات سلمية وجامعة توفر العدالة للجميع. وأكد إعلان ريغا مجدداً على مساهمة الصحفيين الحاسمة في تحقيق هذا الهدف وعلى ضرورة إنهاء الإفلات من العقاب على الجرائم المرتكبة ضد الصحفيين والعاملين في وسائل الإعلام.

واُعتمد الإعلان في ختام المؤتمر الذي نظمته اليونسكو في ريغا مدة يومين والذي جمع إعلاميين بصناع القرار بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة. وركز المؤتمر على نوعية الصحافة والمساواة بين الجنسين وأمن وسائل الإعلام في العصر الرقمي.

وفي الوقت نفسه، اعتمد ممثلو منظمة الدول الأمريكية ومكتب المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان والاتحاد الأفريقي إعلاناً بشأن حرية التعبير والاستجابات لحالات الصراع.

يوم 3 مايو، منحت المديرة العامة لليونسكو جائزة اليونسكو/ غيرمو كانو العالمية لحرية الصحافة للصحفي السوري والناشط الحقوقي المسجون، مازن درويش. وانعقد هذا الحدث بحضور رئيس لاتفيا أندريس برزينس ورئيس الوزراء لايمدوتا ستراجوما ووزير الشؤون الخارجية ادجارس رينكيفيكس ووزير الثقافة داس مالبراد.

وستستضيف فنلندا الاحتفالات الرئيسية باليوم العالمي لحرية الصحافة في عام 2016.

وهذا العام، اُحتفل باليوم العالمي لحرية الصحافة في 80 بلداً في المؤسسات الرسمية والمجتمع المدني والمنظمات المهنية على حد سواء.