بناء السلام في عقول الرجال والنساء

المؤتمر الوزاري بشأن التربية البدنية والرياضة يعتمد خطة عمل عالميّة لتعزيز رياضة آمنة ومستدامة للجميع

family_photo.png

©اليونسكو
19 تموز (يوليو) 2017

اعتمد أكثر من 50 شخصيّة من وزراء الرياضة وكبار المسؤولين من 115 بلداً مجموعة من الإجراءات التي تهدف إلى ضمان انتفاع الجميع، رجالاً ونساءً من مختلف الفئات العمريّة، من الأنشطة الرياضيّة والبدنيّة، وذلك خلال المؤتمر الدولي السادس للوزراء وكبار الموظفين المسؤولين عن التربية البدنية والرياضة (مينبس) الذي عقد في مدينة قازان الروسية في الفترة الممتدة من 13 إلى 15 تموز/ يوليو.

حيث خلص المؤتمر الذي ضم أكثر من 500 مشاركاً إلى أنّه قد آن الأوان للحراك حيث اعتمد المشاركون خطة عمل قازان التي تتناول ثلاثة مواضيع رئيسة هي: ‏وضع رؤية شاملة لإتاحة الرياضة والتربية البدنية والنشاط البدني للجميع، و تعزيز مساهمة الرياضة في التنمية المستدامة والسلام قدر المستطاع، وحماية النزاهة ‏في الرياضة، وذلك مع تسليط الضوء على سلامة ممارسي هذه الأنشطة وإدارة المنظمات الرياضيّة والمسابقات.)

وخلال اجتماع مينبس السادس، تعهّد ممثلو الصين وفرنسا واليابان والاتحاد الروسي أمام الحضور بدعم الجهود الدوليّة الرامية لتنفيذ خطة العمل.

وبهذه المناسبة، قالت المديرة العامة المساعدة للعلوم الاجتماعيّة والإنسانيّة، ندى الناشف، في كلمتها الختاميّة في المؤتمر: "أعتقد أنّنا حققنا، خلال اليومين الماضيين، تقدماً حقيقيّاً في تطوير السياسات الرياضيّة على الصعيد الدولي." وأضافت مشيرة إلى أنّ: "هذا الإجماع على خطة عمل قازان الشاملة يقدّم رسالة قويّة لصناع القرار الحكوميّين، ويجب أن نحتفي بها."

وإذ أنّ الدول مستمرّة في جهودها الرامية لبلوغ أهداف خطة التنمية المستدامة لعام 2030، تأتي خطة عمل قازان لتؤكد الحاجة إلى دمج السياسات الرياضيّة في الإطار الشامل لأهداف التنمية المستدامة.  

****