بناء السلام في عقول الرجال والنساء

المؤتمر الرابع حول التعليم العالي في الدول العربية: تعاون إقليمي لتعزيز جودة مؤسسات التعليم العالي

he-wb.jpg

© UNESCO

في إطار برنامج الإدارة الجامعية وضمان الجودة، نظّم البنك الدولي ومركز التكامل المتوسطي ووزارة التربية والتعليم العالي اللبنانية مؤتمراً رائداً في بيروت، لبنان بهدف تطوير آليات ونظم تبادل المعلومات لإطلاع واضعي السياسات وأصحاب القرار على كيفية تحسين الإدارة وضمان الجودة في التعليم العالي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

يأتي هذا المؤتمر، وهو الرابع منذ عام 2011، نتيجة للتعاون الفعال بين الوكالات المنظّمة لهذا الحدث وعدد من الشركاء المعنيين، ومنهم مكتب اليونسكو في بيروت، المجلس البريطاني، والرابطة الدولية للجامعات (IAU). كما ساهمت العديد من مؤسسات التعليم العالي اللبنانية، ومنها الجامعة الأمريكية في بيروت (AUB)، والجامعة اللبنانية الأميركية (LAU)، والجامعة الأميركية للعلوم والتكنولوجيا (AUST) في رعاية هذا المؤتمر.

وركز هذا المؤتمر ، الذي عقد في 14 و15 أيار 2015، على "تطوير التعليم العالي المؤسسات من خلال تقاسم المعلومات وتحسين الإدارة". وتمّ التطرق إلى أهمية تبادل المعلومات بشكل فعّال وفي الوقت المناسب بين مؤسسات التعليم العالي كوسيلة لتطوير/إعادة النظر الرؤى المشتركة لجودة التعلم في القرن الحادي والعشرين، في حين تمت مناقشة أهمية اتخاذ القرارات المبنية على المعلومات الدقيقة في سياق نظم الحوكمة التشاركية.

هذا وساهم خبراء من مختلف جامعات المنطقة العربية، إضافةً إلى مختصّين دوليين في التعليم العالي، في تحديد القضايا ذات الصلة والعقبات الرئيسية أمام تعزيز جودة التعليم العالي من خلال الحوكمة وتقاسم المعلومات في الدول العربية. كما جرى التركيز على الاحتياجات في مجال جمع المعلومات المتّصلة ومعالجتها بشكل فعال، وذلك مقابل الجمع المكثّف لبيانات سطحية غير متصلة لا تدعم صياغة السياسات وتنفيذها. كما تطرق المجتمعون إلى الأوجه المتعددة للحوكمة التشاركية والشاملة وذلك مع الأخذ بعين الاعتبار مسألة ترشيد الحوكمة والإدارة لصالح التعلم النوعي. واستكشف المشاركون أيضا إصدار جديد (2.0) من بطاقة تقييم الحوكمة، والتي اعتمدتها الكثير من مؤسسات التعليم العالي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا على مدى السنوات الثلاث الماضية. وتُعتبر هذه البطاقة بمثابة أداة هامة لتعزيز الجودة الداخلية في محاولة لتحسين استراتيجيات ضمان الجودة الداخلية والخارجية. وأخيراً وليس آخراً، شارك المجتمعون في نقاشات حول آليات المتابعة والتي ينبغي أن تشمل فئات أوسع من المعنيين، بما في ذلك الإعلام.

لمزيد من المعلومات حول هذا المؤتمر، يرجى زيارة:

http://cmimarseille.org/highereducation/conference.php#d1