بناء السلام في عقول الرجال والنساء

المديرة العامة، إيرينا بوكوفا، وكريستيان آمانبور في وقفة واحدة من أجل إطلاق سراح خديجة اسماعيلوفا

adee062509.jpg

© UNESCO
10 آيار (مايو) 2016

اطلعت كل من المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، وسفيرة النوايا الحسنة لليونسكو لحريّة التعبير وسلامة الصحفيّين، كريستيان آمانبور، يوم 9 أيار/ مايو، على النجاح الذي حققته فعاليّات اليوم العالمي لحريّة الصحافة لهذا العام في مدينة هلسنكي يوم 3 أيار/ مايو 2016.

 وضمّ المؤتمر الدولي، الأكبر على الإطلاق، ما يقارب 1100 خبير ومسؤول وصحفي جاؤوا من مختلف أرجاء العالم ليقفوا وقفة واحدة من أجل حرية التعبير وحرية الصحافة.

وفي هذه المناسبة، مُنحت جائزة اليونسكو-غييرمو كانو 2016 لحرية الصحافة إلى الصحفية خديجة إسماعيلوفا من أذربيجان والمعتقلة  منذ عام 2014. وكانت اليونسكو قد أطلقت هذه الجائزة عام 1997 تكريماً لكل شخص أو منظّمة أو مؤسسة تساهم مساهمة بارزة في الدفاع عن حرية الصحافة وتحفيزها في كلّ مكان في العالم، لا سيّما هؤلاء الذين يتحدّون المخاطر لتحقيق هذه الغاية.

  لقد سبق ومنحت اليونسكو هذه الجائزة إلى صحفيّين معتقلين في السجون، الأمر الذي يسلط الضوء على قضيتهم ويجذب الدعم الكفيل بإطلاق سراحهم تماماً كما حصل مع الصحفي مازن درويش الذي حصل على الجائزة عام 2015 وهو رئيس المركز السوري للإعلام وحرية التعبير حيث أطلق سراحه وكان متواجداً في المؤتمر الذي عقد في مدينة هلسنكي.   

ولهذا السبب، تجدّد المديرة العامة، إيرينا بوكوفا، بصوت واحد مع كريستيان آمانبور دعوتهما إلى الحكومة والسلطات الأذربيجانية لإطلاق سراح خديجة اسماعيلوفا على الفور.