بناء السلام في عقول الرجال والنساء

المديرة العامة تشارك في حفل إطلاق تقرير المعرفة العربي لعام 2014 عن الشباب وتوطين المعرفة

شاركت المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، يوم 3 حزيران/يونيو، في حفل إطلاق "تقرير المعرفة العربي للعام 2014: الشباب وتوطين المعرفة" في منطقة البلدان الأوروبية، وهو حفل نظِّم بمقر اليونسكو في باريس، بحضور ممثل العضو المنتدب لمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم، سيف المنصوري، ورئيس معهد العالم العربي، جاك لانغ، ومنسق البرنامج الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، جاكوب بريس.

وشكرت المديرة العامة مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي على هذه المبادرة وشددت على أن التقرير يعالج المسألة المناسبة في الوقت المناسب في هذه السنة المفصلية التي يعمل فيها المجتمع الدولي على إعداد خطة عالمية جديدة للتنمية المستدامة.

وصرحت المديرة العامة بما يلي: "لا بد من أن يكون هدف بناء مجتمعات معرفة يضطلع فيها جميع الشباب بدور هام في صميم خطة التنمية الجديدة قيد الإعداد. فهذا الأمر أساسي لبناء مجتمعات أكثر شمولاً وتماسكاً. وهذا الأمر حيوي لتنمية مهارات الإبداع والابتكار التي تحتاج إليها جميع المجتمعات اليوم".

وأضافت بوكوفا أن "مسألة الاستثمار في مهارات الشابات والشبان في المنطقة العربية وسائر المناطق لم تكن يوماً مهمة بقدر ما هي عليه الآن"، مشددةً على "ضرورة التعاون مع الشابات والشبان بوصفهم شركاء، وأعضاء مبتكِرين في المجتمع، ومحركاً للتغيير الإيجابي".

ويتطرق تقرير المعرفة العربي لعام 2014 إلى تحدي إشراك الشابات والشبان في نقل المعرفة وتوطينها. ويعالج التقرير في هذا الإطار أوضاع الشباب في البلدان العربية من حيث طريقة اكتسابهم للمهارات والقيم التي من شأنها أن تكون حاسمة في توطين المعرفة. ويستعرض التقرير ظروف بناء القدرات القائمة حالياً، كما يستكشف ما يتوافر من إمكانات جديدة لتعزيز الفرص المتاحة للشباب والنهوض بقدراتهم. ويستكمل هذا التقرير تقريرين سابقين صدرا تحت عنوان "نحو تواصل معرفي منتج" و"إعداد الأجيال الناشئة لمجتمع المعرفة".

اقرأ التقرير