بناء السلام في عقول الرجال والنساء

المديرة العامة تدين مقتل ثلاثة مصوّرين صحفيّين في اليمن

30 آيار (مايو) 2017

 أدانت المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، اليوم الهجوم الذي استهدف جنوب غرب اليمن يوم 26 أيار/ مايو، ما أودى بحياة ثلاثة مصوّرين صحفيّين هم: تقي الدين الحذيفي ووائل العبسي وسعد النظاري.

وفي هذا السياق، قالت المديرة العامة: "إنّني أدين الهجوم الذي أودى بحياة تقي الدين الحذيفي ووائل العبسي وسعد النظاري. وأدعو الجميع إلى احترام اتفاقيات جنيف التي تؤكد الوضع المدني للصحفيّين وتصف الجرائم التي تستهدف وسائل الإعلام خلال النزاعات بأنّها جرائم حرب. ويعدّ عمل الصحفيّين هامّاً أكثر من أي وقت مضى حيث أنّ تقاريرهم قد تساهم في نجاة المدنيّين." 

وجدير بالذكر أنّ الصحفيّين الثلاثة لقيوا حدفهم خلال تغطية الاشتباكات في مدينة تعز في حين أصيب صحفيّان آخران بجراح، وهما: وليد القدسي وصلاح الدين الوهباني.

ويذكر أن المديرة العامة تصدر بيانات صحفيّة بشأن مقتل صحافيّين وإعلاميّين بموجب القرار ٢٩ الذي اعتمدته الدول الأعضاء في اليونسكو خلال المؤتمر العام لسنة ١٩٩٧ والمعنون "إدانة العنف ضد الصحافيّين."

للاتصال: سيلفي كودري

****

اليونسكو هي الوكالة الوحيدة بين وكالات الأمم المتحدة المسندة إليها مهمة الدفاع عن حرية التعبير وحرية الصحافة. فالمادة الأولى من الميثاق التأسيسي للمنظمة تطلب منها العمل "على ضمان الاحترام الشامل للعدالة والقانون وحقوق الإنسان والحريات الأساسية للناس كافة دون تمييز بسبب العنصر أو الجنس أو اللغة أو الدين، كما أقرَّها ميثاق الأمم المتحدة لجميع الشعوب". ومطلوب من المنظمة في سبيل تحقيق هذه الغاية "أن تعزز التعارف والتفاهم بين الأمم بمساندة أجهزة إعلام الجماهير، وتوصي لهذا الغرض بعقد الاتفاقات الدولية التي تراها مفيدة لتسهيل حرية تداول الأفكار عن طريق الكلمة والصورة."