بناء السلام في عقول الرجال والنساء

المديرة العامة تدين مقتل الصحافيّة شفاء زكري إبراهيم في العراق

28 شباط (فبراير) 2017

 دعت المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، إلى اتخاذ إجراءات أفضل من أجل حماية العاملين في قطاع الإعلام لا سيما في أعقاب مقتل مذيعة التلفاز، شيفا زكري إبراهيم، غرب الموصل بتاريخ 25 شباط/ فبراير.

 

وفي هذا السياق، قالت المديرة العامة: "إنّني أدين مقتل شفاء زكري إبراهيم." وأضافت: "لم يكن يجب أن تشكّل شجاعة شيفا وتفانيها في عملها من أجل نقل الأخبار والمعلومات للجمهور سبباً تخسر حياتها لأجله. وإنّني أدعو المنظمات الإعلاميّة والسلطات إلى عدم إدخار أيّ جهد في سبيل توفير تدريبات الأمن والسلامة لصالح المراسلين الذين يعملون في حالات النزاع، بالإضافة إلى أي إجراءات أخرى من شأنها ضمان سلامتهم."

 

ويذكر أنّ شفاء زكري إبراهيم، والمعروفة أيضاً باسم شفاء كردي، لقيت حدفها جرّاء انفجار قنبلة موضوعة على جنب الطريق وذلك أثناء تغطيتها للعمليات العسكريّة لصالح القناة التلفزيونيّة الكرديّة "رووداو".

 

ويذكر أن المديرة العامة تصدر بيانات صحفيّة بشأن مقتل صحافيّين وإعلاميّين بموجب القرار ٢٩ الذي اعتمدته الدول الأعضاء في اليونسكو خلال المؤتمر العام لسنة ١٩٩٧ والمعنون "إدانة العنف ضد الصحافيّين."

 

****

اليونسكو هي الوكالة الوحيدة بين وكالات الأمم المتحدة المسندة إليها مهمة الدفاع عن حرية التعبير وحرية الصحافة. فالمادة الأولى من الميثاق التأسيسي للمنظمة تطلب منها العمل "على ضمان الاحترام الشامل للعدالة والقانون وحقوق الإنسان والحريات الأساسية للناس كافة دون تمييز بسبب العنصر أو الجنس أو اللغة أو الدين، كما أقرَّها ميثاق الأمم المتحدة لجميع الشعوب". ومطلوب من المنظمة في سبيل تحقيق هذه الغاية "أن تعزز التعارف والتفاهم بين الأمم بمساندة أجهزة إعلام الجماهير، وتوصي لهذا الغرض بعقد الاتفاقات الدولية التي تراها مفيدة لتسهيل حرية تداول الأفكار عن طريق الكلمة والصورة."