بناء السلام في عقول الرجال والنساء

المديرة العامة تدين مقتل الصحفي أسامة الزعبي في سوريا

30 آب (اغسطس) 2017

دعت المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، اليوم جميع الأطراف لحماية سلامة الصحافيّين في سوريا حيث لقي الصحافي أسامة نصر الزعبي حتفه يوم 21 آب/ أغسطس.

حيث قالت المديرة العامة: "إنّني أدين مقتل أسامة نصر الزعبي. فمن غير المقبول أن يضحي الصحافيّين بحياتهم من أجل إبقائنا على اطلاع بكل ما يجري وتوفير المعلومات اللازمة للمدنيين أثناء الحروب من أجل نجاتهم. وعليه، فإنّني أدعو جميع الأطراف إلى احترام الوضع المدني للصحافيّين في مناطق النزاع وحمايتهم وذلك تماشياً مع ما ورد في اتفاقيات جنيف."

وتجدر الإشارة إلى أنّ أسامة نصر الزعبي، المدير الإقليمي للهيئة السورية للإعلام، لقي حتفه جراء انفجار عبوة أثناء سفرهم لتغطية الوضع الإنساني جنوب غرب محافظة درعا.

هذا وتصدر المديرة العامة لليونسكو بيانات عن مقتل العاملين في مجال الإعلام وذلك تماشيا مع القرار رقم 29 الذي اعتمدته الدول الأعضاء في اليونسكو في المؤتمر العام لعام 1997 للمنظمة، تحت عنوان "إدانة العنف ضد الصحفيين". وتنشر هذه البيانات على صفحة مخصصة على شبكة الإنترنت.

****

للاتصال: سيلفي كودراي،

، +33 (0)1 45 68 42 12.

اليونسكو هي الوكالة الوحيدة بين وكالات الأمم المتحدة المسندة إليها مهمة الدفاع عن حرية التعبير وحرية الصحافة. فالمادة الأولى من الميثاق التأسيسي لهذه المنظمة تطلب منها العمل "على ضمان الاحترام الشامل للعدالة والقانون وحقوق الإنسان والحريات الأساسية للناس كافة دون تمييز بسبب العنصر أو الجنس أو اللغة أو الدين، كما أقرَّها ميثاق الأمم المتحدة لجميع الشعوب". ومطلوب من المنظمة في سبيل تحقيق هذه الغاية "أن تعزز التعارف والتفاهم بين الأمم بمساندة أجهزة إعلام الجماهير، وتوصي لهذا الغرض بعقد الاتفاقات الدولية التي تراها مفيدة لتسهيل حرية تداول الأفكار عن طريق الكلمة والصورة..."