بناء السلام في عقول الرجال والنساء

المديرة العامة لليونسكو توجه تحية وداع إلى أومبرتو إكو «الإيطالي إنساني عصرنا»

umber_eco_688px.jpg

© UN Photo/Paulo Filgueiras
25 شباط (فبراير) 2016

أشادت المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، بفضائل الكاتب والأكاديمي الإيطالي والعالمي الكبير إمبرتو إكو صاحب رواية «باسم الوردة»، ورجل الفكر الإنساني العالمي الذي توفي في التاسع عشر من الجاري.

"كان أومبرتو إكو صاحب فضول كوني وموهبة لا مثيل لها في مشاركة شغفه الثقافي، بذكاء حاد ومرح. بروفسور في جامعة بولونيا، من أقدم الجامعات في أوروبا، جسد التقاليد الإنسانية الإيطالية، وذالك بمعرفة كيفية بناء الجسور بين المعارف المرجعية والناس، بين الجامعة ووسائل الإعلام والأدب. صاحب نظرية "العمل المفتوح"، كان مولعا بجميع أنواع التعابير الثقافة الشعبية، من رواية التجسس إلى كرة القدم، كان محبا للنقاش العام، ويسلط الضوء على الأحداث الجارية بلمسة إنسانية نادرة. شغفه كان مرتبطا بمكافحة العنصرية، ويعمل على الحوار بين الثقافات بشكل متواصل. يتركنا اليوم مع مجموعة من كتبه الساحرة (...) إننا سنفتقد إليه كثيراً" قالت المديرة العامة.

كان أومبرتو إكو مساهما منتظما في المناظرات والأفكار المتداولة في أعمال اليونسكو. حصل على جائزة «ماكلوهان تيليجلوب» الكندية عام 1985، بالدعم من اللجنة الوطنية الكندية لليونسكو، تقديرا لأعماله الفكرية حول الإعلام والاتصالات.